۱۲۲مشاهدات
أصيب، اليوم الجمعة، عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس.
رمز الخبر: ۵۳۰۸۰
تأريخ النشر: 19 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ أفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأن عشرات المواطنين أصيبوا بالاختناق، والسقوط والتعرض للضرب من قبل جيش الاحتلال خلال المواجهات.

وخرج مئات المواطنين عقب صلاة الجمعة على مدخل البلدة المغلق بالمكعبات الاسمنتية منذ أسبوع، والتي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في البلدة، حيث تدور مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال، للمطالبة بإزالة بؤرة “جفعات افيتار” الاستيطانية عن قمة جبل صبيح.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أغلقت من ساعات الليل الطرق المؤدية للبلدة بالسواتر الترابية والمكعبات الاسمنتية.

وفي بيت دجن شرق نابلس، أصيب مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة خرجت احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي القرية.

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن الأراضي في بيت دجن سليم أبو جيش، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين بالمسيرة، ما أدى لإصابة مواطنين بالرصاص، والعشرات بالاختناق عولجوا ميدانيا.

وكان مئات المواطنين شاركوا في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بيت دجن بعنوان “جمعة الوفاء لشهداء بيتا”، والتي خرجت بعد أداء صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه الأراضي التي تم الاستيلاء عليها.

وتشهد القرية كل يوم جمعة مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها، منذ عدة أشهر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار