۱۰۳مشاهدات
إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، على استعداد كامل، في إطار سياستها الدائمة، لتعزيز وتعميق كافة جوانب العلاقات الثنائية مع الدولة الشقيقة والجارة، باكستان الإسلامية.
رمز الخبر: ۶۹۱۳۹
تأريخ النشر: 05 March 2024

صرح رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف في اتصال هاتفي مع الرئيس الايراني آية الله سيد ابراهيم رئيسي ان بلاده تنتظر زيارته الى اسلام آباد في اقرب وقت ممكن.

وفقًا لتقرير لمراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للانباء (إرنا) مساء الاثنين، أصدر مكتب رئيس الوزراء الباكستاني في إسلام آباد بيانًا  جاء فيه: هنأ الرئيس الإيراني آية الله سيد إبراهيم رئيسي، محمد شهباز شريف على انتخابه رئيسًا جديدًا لوزراء باكستان. .

واضاف هذا البيان: تمنى آية الله رئيسي لرئيس وزراء باكستان المزيد من الرفعة والنجاح.

وأكد شهباز شريف على أهمية العلاقات الأخوية طويلة الأمد بين البلدين الجارين، وقال: "تسعى باكستان باستمرار إلى تعميق التفاعلات الشاملة مع إيران وتوسيع التعاون المشترك".

وجدد الدعوة الرسمية لآية الله رئيسي لزيارة باكستان، وقال إننا ننتظر زيارة فخامتكم في أقرب وقت ممكن.

واضاف بيان مكتب رئيس الوزراء الباكستاني: أعرب الرئيس الإيراني عن ثقته في أن شهباز شريف سيقود باكستان وشعبها نحو التنمية والازدهار باستخدام قدراته.

كما أعرب رئيس وزراء باكستان عن تقديره لتهنئة الرئيس الإيراني له وقال: إن شعب باكستان يكن احتراما كبيرا للشعب الإيراني ونؤكد على أهمية العلاقات العميقة والتاريخية والثقافية بين البلدين.

وأعرب عن رغبته في تعزيز التعاون بين باكستان وإيران في جميع المجالات التي تهم البلدين، بما في ذلك التجارة والطاقة والأمن.

وفي هذا الاتصال، أكد الجانبان على أهمية التعاون الوثيق بين طهران وإسلام آباد بما يتماشى مع مصالح البلدين والسلام والاستقرار الإقليميين.

وأدى محمد شهباز شريف، رئيس حزب الرابطة الإسلامية نواز، الذي تم انتخابه رئيسًا لوزراء باكستان الرابع والعشرين بحصوله على أغلبية أصوات البرلمان اول أمس، اليمين الدستورية يوم الاثنين في القصر الرئاسي في إسلام آباد.

وفي الجلسة الرسمية للبرلمان الباكستاني، تمكن من تولي رئاسة وزراء بلاده مرة أخرى بحصوله على 201 صوت مقابل منافسه عمر أيوب خان من حزب عمران خان منافسه الذي حصل على 92 صوتا.

وكان شهباز شريف قد تولى السلطة كرئيس وزراء للحكومة الائتلافية من أبريل إلى أواخر أغسطس العام الماضي بعد ازاحة الحكومة آنذاك. وخلال تلك الفترة، التقى مع رئيسي 3 مرات، الاول في سمرقند والثاني نيويورك خلال سبتمبر، فيما عقد اللقاء الثالث في النقطة الحدودية المشتركة بيشين مند خلال مراسم افتتاح السوق الحدودي المشترك.

وهنأ الرئيس الإيراني آية الله رئيسي، اول أمس، في رسالة، بانتخاب محمد شهباز شريف رئيساً جديداً لوزراء باكستان، وأكد: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، على استعداد كامل، في إطار سياستها الدائمة، لتعزيز وتعميق كافة جوانب العلاقات الثنائية مع الدولة الشقيقة والجارة، باكستان الإسلامية.

وأعرب عن ثقته بأنه في ضوء العلاقات التاريخية والثقافية العميقة، سيبذل الجانبان المزيد من الجهود لتعزيز وتوسيع التعاون من أجل تحقيق المستوى المنشود من العلاقات بين البلدين الكبيرين إيران وباكستان.

رایکم