۱۰۳۰مشاهدات
وأشار أمير عبد اللهيان كذلك إلى أولوية السياسة الخارجية القائمة على التعاون بين جمهورية إيران الإسلامية والعالم ، وأدان الإجراءات المتكررة للاتحاد الأوروبي وبريطانيا في فرض العقوبات على إيران.
رمز الخبر: ۶۷۵۴۵
تأريخ النشر: 21 March 2023
أدان وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان الإجراءات المتكررة للاتحاد الأوروبي وبريطانيا في فرض العقوبات على إيران ، مؤكدا بان سياسة المواجهة والعقوبات ستواجه برد متناسب من قبل ايران. جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه مساء الاثنين من نظيرته البلجيكية حاجة لحبيب جرى خلاله مناقشة الموضوعات التي تهم الطرفين ، بما في ذلك العلاقات الثنائية. وأعرب وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية ، في هذه المحادثة الهاتفية، عن امتنانه لرسالة التهنئة التي وجهتها وزير خارجية بلجيكا بمناسبة العام الايراني الجديد (يبدا في 21 اذار/مارس) وعيد النوروز. وأشار أمير عبد اللهيان كذلك إلى أولوية السياسة الخارجية القائمة على التعاون بين جمهورية إيران الإسلامية والعالم ، وأدان الإجراءات المتكررة للاتحاد الأوروبي وبريطانيا في فرض العقوبات على إيران. وفرضت الحكومة البريطانية الاثنين عقوبات جديدة على إيران استمرارًا لمواقفها المعادية وشملت خمسة من أعضاء مجلس إدارة المؤسسة التعاونية للحرس الثوري واثنين من كبار قادة الحرس الثوري في طهران وألبرز. كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على ثمانية أفراد ومنظمة إيرانية واحدة يوم الاثنين. وفي المحادثة الهاتفية مع نظيرته البلجيكية ، أشار رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني إلى تاريخ الحضارة الإيرانية وأضاف: بينما تتهم بعض الأطراف الأوروبية الاخرين بالعنف ، فانها هي نفسها لديها تاريخ مظلم من السلوك المزدوج تجاه حقوق الإنسان والانتهاكات الممنهجة بحقهم. والسلوك العنيف للشرطة الفرنسية مع المحتجين اخر مثال على السلوك المزدوج. وقال أمير عبد اللهيان: إن سياسة المواجهة والعقوبات ستقابل برد متناسب من الجمهورية الإسلامية الإيرانية. من جانبها أكدت الحاجة لحبيب ، وزيرة خارجية بلجيكا ، بعد التهنئة بقدوم العام الايراني الجديد ، على ضرورة إزالة العقبات من خلال الحوار بين إيران والاتحاد الأوروبي ، ورفضت أي نهج مزدوج. وفي هذه المحادثة الهاتفية ، تم بحث ومناقشة القضايا القنصلية. وأجرى وزيرا خارجية البلدين محادثة هاتفية قبل ايام تباحثا خلالها بشان العلاقات بين البلدين وكذلك التعاون القنصلي ، وعلى هامش اجتماع مجلس حقوق الإنسان بجنيف ، التقت وزيرة خارجية بلجيكا مع أمير عبد اللهيان في مقر إقامته.
رایکم
آخرالاخبار