۹۱۴مشاهدات
واعتبر رئيسي، الشريحة الشبابية بانها اكبر رصيد للبلاد اليوم ومستقبلا؛ كما نوه بجهود الحكومة الحثيثة من اجل توفير الدعم اللازم وخاصة عبر تسهيل ظروف الزواج وتوفير فرص عمل مناسبة لشبان الوطن.
رمز الخبر: ۶۷۴۶۷
تأريخ النشر: 05 March 2023
قال رئيس الجمهورية "اية الله السيد ابراهيم رئيسي" : ان تاسيس مراكز للحوار مع الشريحة الشبابية داخل المجتمع الايراني، يشكل ضرورة ملحة وخطوة بناءة من اجل حل المشاكل الذهنية لهذه الشريحة. وفي تصريح له خلال رعايته اليوم السبت اجتماع المجلس الاعلى للشباب، دعا "اية الله رئيسي"، جميع النخب والعلماء واصحاب الراي والمعلمين في البلاد الى تظافر الجهود من اجل تفعيل وتعزيز دور مراكز الحوار مع الشبان، كما وجه "الداخلية" بان تشرف على هذا المشروع. علما ان اجتماع المجلس الاعلى للشباب، عقد اليوم برعاية رئيس الجمهورية في طهران، ابتهاجا بالذكرى المباركة لميلاد "علي الاكبر" نجل الامام الحسين (عليهما السلام)، والتي يطلق عليها "يوم الشباب" في ايران الاسلامية. واعتبر رئيسي، الشريحة الشبابية بانها اكبر رصيد للبلاد اليوم ومستقبلا؛ كما نوه بجهود الحكومة الحثيثة من اجل توفير الدعم اللازم وخاصة عبر تسهيل ظروف الزواج وتوفير فرص عمل مناسبة لشبان الوطن. واهاب الرئيس الايراني، بجميع المؤسسات، بما يشمل ملجسي الاعلى للثورة الثقافية والشباب في ايران، ان تضع خططا جديدة وفاعلة من شانها افشال محاولات العدو الرامية الى غزو افكار الشباب الايراني وتجريده عن قيمه، باعتباره الجيل الذي يضمن مستقبلا واعدا للبلاد. ومضى الى القول : يجب تعزيز قنوات الاتصال مع الشريحة الشبابية في ايران الاسلامية، وتوسيع مشاركتهم في معالجة قضايا البلاد بما في ذلك التصدي للغزو الثقافي الذي يدبر له العدو اليوم.
رایکم