۳۶۱مشاهدات
رصدت عدسات الكاميرا تواجد مالك نادي تشيلسي الانجليزي، رجل الأعمال الروسي الملياردير رومان أبراموفيتش، في مدينة إسطنبول التركية حيث تجري اليوم الثلاثاء جولة جديدة من المفاوضات الروسية الأوكرانية المباشرة.
رمز الخبر: ۶۵۱۶۰
تأريخ النشر: 29 March 2022

وأكد الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الخميس الماضي أن رجل الأعمال رومان أبراموفيتش شارك في المرحلة الأولى من المفاوضات الروسية الأوكرانية، وقال: "إنه حقًا شارك في المرحلة البدائية. والآن تجري المفاوضات بين الوفدين الروسي والأوكراني".

وكانت كتبت صحيفة "The Wall Street Journal"، سابقًا، أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دعا نظيره الأمريكي جو بايدن أثناء إحدى المكالمات الهاتفية معه لعدم فرض عقوبات على رجل الأعمال الروسي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن سبب طلب زيلينسكي يعود إلى أن أبراموفيتش قد يصبح وسيطًا هامة في المفاوضات مع روسيا.

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت قبل أسابيع، فرض حظر على أبراموفيتش، مالك نادي تشيلسي، وتجميد ممتلكاته ومصادرتها، بما فيها المعاملات مع الأفراد والشركات في المملكة المتحدة، ومنها ملكية نادي تشيلسي، وذلك على خلفية العملية العسكرية التي أطلقها الرئيس الروسي فلادمير بوتين في اوكرانيا يوم 24 شباط/فبراير الماضي.

وقالت وزارة المالية حينذاك إن القيود "تنطبق على أي كيان يملكه أو يتحكم به" أبراموفيتش، مضيفة: "هذا يعني أن نادي تشلسي لكرة القدم يخضع الآن أيضًا لتجميد الأصول بموجب العقوبات المالية البريطانية".

ولن يتمكن أبراموفيتش من بيع النادي، لأن قرار بيعه والاستفادة من ثمنه سيكون بيد الحكومة البريطانية، ما يعني أن تشيلسي حالياً من دون رئيس.

كما لن يتمكن النادي من التوقيع مع أي لاعب جديد أو بيع عقد أي لاعب، إضافة إلى أنه لن يكون قادراً على تجديد عقود لاعبيه الذين تنتهي عقودهم في صيف العام الجاري.

وتوّج تشيلسي منذ شراء أبراموفيتش للفريق بلقبين في دوري أبطال أوروبا، وبـ5 ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقدّرت الحكومة البريطانية صافي ثروة الملياردير الروسي بـ9.4 مليار جنيه استرليني، لكنها قالت إنها ستخفف من تأثير العقوبات على تشلسي من خلال السماح للنادي بمواصلة العمل.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار