۴۷۹مشاهدات
في جنوب منطقة خيرسون، "قامت القوات الهندسية التابعة للدائرة العسكرية الجنوبية بالجيش الروسي، بإزالة الألغام والمتفجرات بالكامل من الأراضي الزراعية في المنطقة التي كانت في السابق تحت سيطرة القوات المسلحة الأوكرانية والكتائب القومية"، وفق ما أعلنه مصدر في وزارة الدفاع الروسية.
رمز الخبر: ۶۴۸۳۵
تأريخ النشر: 24 March 2022

قال مصدر في وزارة الدفاع الروسية، إن القوات الهندسية التابعة للدائرة العسكرية الجنوبية بالجيش الروسي، باشرت بتطهير الأراضي الزراعية بمقاطعة خيرسون من الألغام والمتفجرات.

وأشار المصدر، في حديث للصحفيين، إلى أنه بالفعل في إطار ذلك تم التخلص من أكثر من 12000 قطعة ذخيرة في المنطقة.

وأضاف: "في جنوب مقاطعة خيرسون بأوكرانيا، بدأت القوات الهندسية الروسية بإزالة الألغام بشكل كامل من المنطقة التي كانت في السابق تحت سيطرة القوات المسلحة الأوكرانية والكتائب القومية المتطرفة.

وتابع المصدر: "على مدى عدة سنوات، زرعت قوات الأمن الأوكرانية حرفيا الحقول بألغام مضادة للدبابات والأفراد".

وأردف: "تمت على خرائط القوات المسلحة الأوكرانية، التي استولى عليها الجنود الروس في مقر مهجور، الإشارة إلى حقول الألغام، والتي تم نشرها عمدا في الأراضي الزراعية والمرافق الزراعية. على مدار السنوات الثماني الماضية، لم يتمكن أحد حتى من الاقتراب من هذه المناطق".

وذكر المصدر أن إدارة مقاطعة خيرسون طلبت من قيادة القوات الروسية في المنطقة، المساعدة في تطهير الأراضي الزراعية من الألغام والقذائف، لكي يتمكن المزارعون من البدء بأعمال الحراثة والبذار.

وشدّد المصدر، على أن العسكريين الأوكرانيين قاموا بنشر الألغام بشكل عشوائي وهو ما يجعل عملية التخلص منها أكثر تعقيدا. وقال: "قاموا بتلغيم كافة المناطق، من المصب إلى الطريق إلى القناة، وأزال خبراء المتفجرات الروس حتى الآن أكثر من 1200 لغم مضاد للدبابات.

ويشارك في هذه الحملة العشرات من المتخصصين وأكثر من 20 وحدة من المعدات الهندسية الخاصة.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية انه "يقود عمل المهندسين الروس في هذه المنطقة قائد لواء هندسي منفصل في المنطقة العسكرية الجنوبية ، العقيد ديمتري ماركوف".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار