۳۲۸مشاهدات
وزير الخارجية في حكومة صنعاء يتحدث عن جدوى المبادرة الإيرانية لحل الأزمة في اليمن، ويقول إنّ تناولها بالبحث والمراجعة "سيكون المدخل الرئيس لحل ما يدور في اليمن".
رمز الخبر: ۶۲۰۷۲
تأريخ النشر: 14 January 2022

قال وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف، إنّ مبادرة إيران لحل الأزمة في اليمن "هي مفتاح للحل" في البلاد، مضيفاً أنّ المبادرة "تعاملت مع موضوع الحرب والحصار في اليمن، وآلية المفاوضات وتطبيع الأوضاع".
وأضاف شرف أنّ "وضع المبادرة الإيرانية في إطار البحث أو التعديل البسيط سيكون هو المدخل الرئيس لحل ما يدور في اليمن"، داعياً إلى "أخذ المبادرة الايرانية الآن، ومناقشتها مع الجميع".
وأكّد وزير الخارجية اليمني أنّ السعودية "تبحث عن مبرر للعدوان، لكن ما نودُّ قوله إنّهم لن يهزموا اليمنيين بعدوانهم، والمطلوب هو الحوار بلغة السلام".
وطالب الوزير اليمني التحالف السعودي أن "يوقف دعمه للمليشيات والجماعات المسلحة الخارجة عن القانون"، لافتاً إلى أنّ هذه الجماعات "ستعكّر أي خطوات نحو السلام". 
وعلّق شرف على الفيديو المزوّر الذي عرضه الناطق باسم التحالف السعودي تركي المالكي، قبل أيام، وقال إنّه يظهر "موقع تجميع وتركيب الصواريخ البالستية في ميناء الحديدة"، بالقول إنّه "عمل سينمائي" يهدف إلى خلق ذريعة لضرب الحديدة.
وأعرب وزير الخارجية اليمني عن استيائه من الموقف الدولي، مؤكداً أنّ "كل دولة تبحث عن مصلحتها، ولذلك فكل الدول صامتة، وساكتة، لأن مصالحها مرتبطة بالدول المعتدية وبالذات السعودية".
وكانت إيران طرحت في نيسان/أبريل من عام 2015 مبادرةً لوقف الحرب في اليمن، وتنص على الوقف الفوري لإطلاق النار في البلاد، والبدء في خطة للمساعدات الإنسانية، والشروع في حوار يمني يفضي إلى تشكيل حكومة ذات قاعدة موسعة.
وأعربت وزارة الخارجية الإيرانية، في آذار/مارس الماضي، عن استعداد طهران "لدعم أي مبادرة سلام تكون قائمة على إنهاء العدوان ووقف شامل لإطلاق النار وإنهاء الاحتلال ورفع الحصار الاقتصادي والبدء بمفاوضات سياسية". 

مصدر:الميادين

رایکم
آخرالاخبار