۲۸۶مشاهدات
خطيب جمعة طهران:
إذا ارتكب الكيان الصهيوني أدنى خطأ وفكر بالعدوان على الشعب الإيراني البطل سيواجه كارثة عظيمة في داخل حدوده .
رمز الخبر: ۶۱۸۴۸
تأريخ النشر: 01 January 2022

أكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله احمد خاتمي ان الانتقام النهائي هو معاقبة جميع منفذي جريمة اغتيال الحاج قاسم سليماني ورفاقه وخاصة المجرم ترامب الذي اعلن مسؤولية هذه الجريمة صراحة.

واضاف آية الله خاتمي في خطبة صلاة الجمعة اليوم: إن دماء الشهيد قاسم سليماني ورفاقه الطاهرة اجبرت الولايات المتحدة على الهروب من أفغانستان، وقريبًا بحمد الله سترحل من العراق لأن البرلمان العراقي لديه قرار في هذا الصدد كما تجلت مقدمة النصر في اليمن بفضل دمائهم.

واعتبر امام جمعة طهران المؤقت ان مراسم تشييع الجثمان الطاهر للشهيد قاسم سليماني بمشاركة حشود غفيرة وعشرات الملايين شخص في إيران والعراق بانها كانت مناورة عسكرية .

واشار آية الله خاتمي الى ان الكيان الصهيوني جرثومة الفساد، هاجم ميناء اللاذقية الأسبوع الماضي واستهدف مستودعًا للأغذية والأدوية، وقال: الصهاينة يبحثون دائما عن أعمال عدوانية وإرهابية.

وتطرق الى مناورات "الرسول الاعظم (ص) التي نفذها ،وقال: ان سياستنا ليست العدوان بل الردع، وهذه المنوورات تستهدف الردع، واضاف: إذا ارتكب الكيان الصهيوني أدنى خطأ وفكر بالعدوان على الشعب الإيراني البطل سيواجه كارثة عظيمة في داخل حدوده .

وتحدث خطيب جمعة طهران المؤقت عن السفير الإيراني في اليمن، وقال: ان الشهيد إيرلو كان من عائلة شهداء، وشقيقيه استشهدوا في الحرب المفروضة على إيران، وقد أصيب بكورونا في اليمن ولبى دعوة ربه متأثرا به.

رایکم
آخرالاخبار