۲۸۱مشاهدات
وقال الرئيس احمدي نجاد، هناك دول تسيطر على مراكز القوة في العالم وتحاول نهب ثروات الشعوب بدل تقديم الخدمة للبشرية، مشيرا الى وجود دول "تحاول إرضاء وخدمة الصهيونية على حساب الدول الأخرى".
رمز الخبر: ۶۰۶۹
تأريخ النشر: 09 November 2011

شبکة تابناک الأخبارية: أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء، ان بلاده لن تتخلى عن اهدافها قيد أنملة في نيل التقدم والتطور على كافة الصعد ومنها التكنولوجيا النووية وان معاداته لن تجدي نفعا لإنه شعب مسالم.

وقال احمدي نجاد في كلمة القاها في مدينة شهر كرد بوسط ايران، ان الغربيين يتهمون الجمهورية الاسلامية الايرانية بالتخطيط لصنع قنبلة ذرية واحدة فيما تمتلك الولايات المتحدة والبلدان الغربية آلاف الرؤوس النوية والصواريخ العابرة للقارات التي تشكل تهديدا لكافة بلدان العالم.

وقال ان الشعب الإيراني لا يحتاج لصناعة القنبلة النووية وحيازتها لأنه يمتلك سلاح المنطق والحكمة والأخلاق والعدالة وسينتصر بذلك، مشيرا الى ان "الشعب الذي يمتلك حضارة راسخة لا يحتاج إلى القنابل النووية أو الارهاب".

وشدد على ان الغربيين لن يجنوا شيئا من المؤامرات ضد ايران سوى الخيبة والذل.

وقال الرئيس احمدي نجاد، هناك دول تسيطر على مراكز القوة في العالم وتحاول نهب ثروات الشعوب بدل تقديم الخدمة للبشرية، مشيرا الى وجود دول "تحاول إرضاء وخدمة الصهيونية على حساب الدول الأخرى".

وحول الهجوم الاعلامي الغربي الذي يحاول وصف ايران بالارهاب، قال الرئيس احمدي نجاد، ان الشعب الايراني الذي فقد كبار شخصياته بعمليات إرهابية على يد عملاء أميركا والكيان الصهيوني يتهم اليوم بالإرهاب، وأكد بان الشعب الإيراني لا يطمع في نهب ثروات الآخرين أو احتلال الدول الأخرى حتى يفكر في الإرهاب.

رایکم
آخرالاخبار