۲۹۲مشاهدات
أعلن المبعوث الأميركي الخاص للملف الإيراني ، روبرت مالي ، اليوم الجمعة ، أنه أجرى اتصالین هاتفيين مثمرین ، مع نائب وزير الخارجية الروسي ، سيرغي ريابكوف ، ونائب وزير الخارجية الصيني ما جياوسيو ، قبيل الاستئناف المزمع لمفاوضات الاتفاق النووي الإيراني ، في فيينا .
رمز الخبر: ۶۰۵۲۵
تأريخ النشر: 20 November 2021

وكتب مالي على تويتر: "محادثة هاتفية بناءة للغاية مع نائب الوزير (سيرغي) ريابكوف ونائب الوزير (جياوسيو) ما هذا الصباح​​​. تتفق بلداننا الثلاثة بالإجماع على ضرورة العودة إلى الامتثال الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة. ولتحقيق هذا الهدف، نعمل على تنسيق نهجنا قبل الجولة السابعة من المفاوضات".
وشدد مالي على أن القوى الثلاث متفهمة لضرورة العودة والامتثال الكامل لشروط خطة العمل الشاملة المشتركة، التي خرجت منها الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.
وأعلنت إيران والاتحاد الأوروبي استئناف مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي وعودة الولايات المتحدة إليه في 29 من الشهر الجاري.
وسيواصل المشاركون، بحسب البيان الأوروبي، "المناقشات حول احتمال عودة الولايات المتحدة المحتملة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة وكيفية ضمان التنفيذ الكامل والفعال للاتفاقية من قبل جميع الأطراف".
وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن موسكو ستدعو في الاجتماع الخاص بالاتفاق النووي الإيراني في 29 نوفمبر / تشرين الثاني إلى التنفيذ الكامل لاتفاقيات عام 2015 ورفع الحظر عن طهران.
وجدير بالذكر، أن الجولة السادسة التي جرت في حزيران/يونيو الماضي، كانت أخر جولات مفاوضات فيينا حول العودة للاتفاق الموقع بين إيران ومجموعة (5+1) عام 2015، في صورته الأولى بعدما انسحبت الولايات المتحدة منه بشكل أحادي في أيار/مايو 2018.
وتشترط إيران على الولايات المتحدة أن تعود للاتفاق، وأن ترفع اجراءات الحظر  المفروضة عليها، لاستئناف المفاوضات معها وللعدول عن الإجراءات النووية، التي تبنتها رداً على الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي.

رایکم
آخرالاخبار