۲۰۴مشاهدات
تقف سياراتُ الاجرةِ والحافلاتُ ساعاتٍ طويلةً في طوابيرَ من أجلَ التزودِ بمادةِ البانزين من محطاتِ الوقودِ في السليمانيةِ المدعومةِ من الحكومةِ الاتحاديةِ في بغدادَ للتخلصِ من ارتفاع ِاسعارِ المحطاتِ في الاقليم.
رمز الخبر: ۶۰۵۰۹
تأريخ النشر: 20 November 2021

موقع تابناك الإخباري_يأتي هذا في وقت تواصل اسعار المحروقات ارتفاعها، الأمر الذي بات هاجسا مقلقا للمواطنين في كردستان، خاصة سائقي سيارات الأجرة والنقل العام وذوي الدخل المحدود.

ولا تخلو أزمة البنزين في السليمانية من المضاربين وتجار السوق السوداء، وهو ما كشفته دائرة الرقابة التجارية بالمحافظة، إذ اكدت ان مادة البنزين ارتفعت اسعارها بشكل كبير، وان التجار هم الذين يتحكمون بالأسعار.

وتحذر العديد من الجهات في السليمانية من ان الضرائب وارتفاع سعر صرف الدولار، وأخيرا ارتفاع اسعار البنزين بمحافظات الاقليم، قد يتسبب بـ"كارثة لا يحمد عقباها".

رایکم
آخرالاخبار