۴۶۳مشاهدات
لا يوجد احد في العالم راض عن الوضع الراهن , ولا يوجد امل في تغيير هذا الوضع نحو الاحسن, ومن هذا المنطلق ينبغي على جميع الشعوب التعاضد والسعي لايجاد نظام بديل مناسب.
رمز الخبر: ۵۹۰۷
تأريخ النشر: 31 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال استقباله اليوم الاحد رئيس اقليم كردستان العراقي على وحدة ووفاق جميع اطياف الشعب العراقي.

ویذکر ان رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اشار خلال استقباله اليوم الاحد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الى العلاقات الاخوية والحميمة التي تربط الجمهورية الاسلامية الايرانية مع مختلف القوميات والطوائف والجماعات العراقية, مضيفا: ان ايران تدعم تطور وازهار وامن العراق , وتعتبر ذلك يصب بمصلحة المنطقة برمتها.

واعتبر رئيس الجمهورية ان الامن والهدوء هما اساس تطور الشعب وتوسيع علاقاته, مضيفا: يجب على القوميات والجماعات العراقية المختلفة بذل المساعي على اساس الوحدة والوفاق من اجل تطور وازدهار العراق وخدمة الشعب.

واوضح احمدي نجاد ان ركائز النظام الحاكم في العالم قد تزعزعت وان الشعوب متذمرة من هذ النظام, وقال: لا يوجد احد في العالم راض عن الوضع الراهن , ولا يوجد امل في تغيير هذا الوضع نحو الاحسن, ومن هذا المنطلق ينبغي على جميع الشعوب التعاضد والسعي لايجاد نظام بديل مناسب.

بدوره اكد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في هذا للقاء على تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين في شتى المجالات, مضيفا: ان ايران والعراق يجب ان يقفا جنبا الى جنب والعمل من اجل تحقيق التنمية وارساء الامن.

واردف قائلا: ان امن الجمهورية الاسلامية الايرانية يحظى باهمية بالغة بالنسبة للعراق , ونعتبر انعدام الامن في الحرد بانه يضر كلا البلدين , وعلى هذا الاساس يوجد استعداد تام لاي شكل من اشكال التعاون في هذا المجال.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار