۲۹۵مشاهدات
تحدث رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، عن تنفيذ العديد من المشروعات التنموية في سيناء بتكلفة تتجاوز الـ 700 مليار جنيه خلال الـ 6 سنوات الماضية.
رمز الخبر: ۵۷۷۱۱
تأريخ النشر: 28 September 2021

موقع تابناك الإخباري_واستعرض رئيس مجلس الوزراء، خلال افتتاح محطة معالجة مياه بحر البقر بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الاثنين، بعض المشروعات التي تمثل نموذجا من الذي تم تنفيذه في سيناء، مثل مشروع ازدواج قناة السويس، والذي سجل رقما قياسيا من حيث الحجم والضخامة وسرعة الإنجاز، ومنطقة المزارع السمكية والتي ستكون الأكبر على مستوى العالم.

وأوضح أن مصر تنفذ العديد من المشروعات العملاقة لتحلية مياه البحر في سيناء، من أجل إنتاج تلت طاقة المياه التي تم تحليتها من قبل سيناء، مثل محطة العريش بطاقة 300 ألف متر مكعب وقريبا تدخل الخدمة، بالإضافة إلى مشروعات الحماية من السيول والحفاظ على مياه الأمطار من خلال منظومة من السدود لاستغلالها في العديد من الأغراض.

وأشار مدبولي إلى أنه تم إنشاء مشروعات الكهرباء لإقليم محور قناة السويس وسيناء، باستثمارات تصل إلى أكثر من 76 مليار جنيه من أجل الانتهاء منها في القريب العاجل لخدمة أغراض التنمية في سيناء، لافتا إلى التحديات الكبيرة في هذا القطاع من خلال تنفيذ منظومة محطات الكهرباء سواء بالنظم التقليدية أو الطاقة المتجددة.

وأعلن أن مصر تخطط أيضا للمشروعات الاستثمارية لخلق فرص عمل وعدد كبير من المشروعات مثل المناطق الصناعية حول ميناء السخنة وبجانبها مناطق لوجستية وخدمية، والمنطقة الصناعية في شرق بورسعيد على مساحة 63 مليون متر مربع بالكامل، وتم إنهاء المرحلة الأولى منها، وعدد من المصانع دخل عملية الإنتاج بعرض التصدير أو خدمة السوق المحلى، وشركات عملاقة تعمل فيها واستغلال الثورات الطبيعة في محور قناة السويس وسيناء، حجم هائل من المشروعات الصناعية لتنفيذ مدن كاملة ومجمعات صناعية كبرى للرخام والجرانيت ومصنع إنتاج الطوب الاسمنتى في شمال سيناء، ومصنع إنتاج الرخام والغرانيت في رأس سدر، وهذه المشروعات تم تنفيذها على أرض الواقع وبدأ الإنتاج من هذه المشروعات.

وتابع: تم تطوير كامل لخطوط الغاز والبترول في إقليم قناة السويس من خلال مشروعات ضخمة لإمداد سيناء بالطاقة وخدمة الاقتصاد المصري بالكامل، والدولة في جنوب وشمال سيناء والاسماعيلية تم إنشاء مراكز لخدمة المستثمرين من خلال دخول القطاع الخاص والأهلي إلى سيناء وتنفيذ مشروعات فيها وكان من الظلم دعوة القطاع الخاص في سيناء بدون بنية أساسية للتنمية والاستثمار، والدولة تمهد الأرض للدخول في عملية البناء والتنمية في سيناء.

وقال رئيس الوزراء المصري، إن شبكة الطرق والأنفاق في سيناء "ملحمة كبيرة"، حيث قامت بربط شبه جزيرة سيناء بمحافظ البلاد، وتنفيذ 63 مشروعا بأطوال تصل إلى 3440 كم.

وأضاف مدبولي: "بالنسبة لأنفاق قناة السويس، تواصلنا مع الشركات الأجنبية وقالوا إنّ الأنفاق الأربعة في محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد سيستغرق بناؤها 12 سنة على الأقل، لكن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجّه بتنفيذ هذه الأنفاق في نفس الوقت، وبالفعل انتهينا منها، وأنشأنا 5 أنفاق في 6 سنوات، أي أقل من نصف المدة التي خصصتها الشركات العالمية لـ4 أنفاق فقط".

وتابع رئيس الوزراء، أن "هناك منظومة كاملة من الكباري العائمة التي نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وقناة السويس، يتكامل معها الربط السككي من خلال إعادة إحياء وتطوير خط السكك الحديدية الذي يربط سيناء بمصر، من خلال تطوير كوبري الفردان وازدواجه على قناة السويس الجديدة".

وأكد مدبولي، أنّ الدولة المصرية نفذت محاور طرق عملاقة بمستوى عالمي من الجودة، مضيفا: "كنا نستشرف المستقبل أثناء تدشينها، وكنا حريصين على أن تخدم الأجيال المقبلة لمدة 30 سنة".


         

رایکم
آخرالاخبار