۲۹۰مشاهدات
أكد الرئيس التونسي قيس سعيد أن بلاده لن تقبل بأي تدخل أجنبي في ظل تعرضه شخصيا لضغوط متزايدة من الحكومات الغربية لإعادة النظام الدستوري في تونس.
رمز الخبر: ۵۶۹۵۲
تأريخ النشر: 11 September 2021

موقع تابناك الإخباري_ وورد في بيان عن سعيّد، "دحضا لكل الافتراءات وتفنيدا لكل الادعاءات يوضح رئيس الجمهورية أنه أثناء لقاءاته مع سائر الوفود الأجنبية تم التأكيد على أن تونس دولة ذات سيادة والسيادة فيها للشعب، ولا مجال للتدخل في اختياراتها التي تنبع من الإرادة الشعبية".

وجاء في البيان، "لا تقبل تونس أن تكون في مقعد التلميذ الذي يتلقى دروسا ثم ينتظر بعد ذلك العدد الذي سيتم إسناده إليه أو الملاحظة التي ستدون في بطاقة أعداده".

وشددت الرئاسة التونسية على أن سيادة الدولة واختيارات شعبها لم تطرح أصلا في النقاش ولن تكون موضوع مفاوضات مع أي جهة كانت.

رایکم