نعى قائد فيلق القدس اسماعيل قاآني اسرة الحكيم برحيل العالم والمرجع الكبير السيد محمد سعيد الحكيم، مؤكدا أن الفقيد كان على الدوام رائدا في دعم الشعوب الاسلامية.
رمز الخبر: ۵۶۷۲۹
تأريخ النشر: 05 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وتقدم العميد قاآني في رسالته بالتعزية والمواساة بـ "رحيل العالم الرباني والمرجع الكبير والفقيه البارز في عالم التشيع آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (طاب ثراه) لبقية الله الاعظم (ارواحنا فداه) والمراجع العظام والعلماء الاعلام والحوزات العلمية خاصة الحوزة العلمية في النجف الاشرف والمسلمين الشيعة في العالم خاصة الشعب العراقي الابي ومقلديه وتلامذته واسرة الحكيم الجليلة".

واضاف، "أن هذا العالم المجاهد قضى عمره الزاخر بالبركة في الدفاع عن الاسلام والقرآن وخدمة وحدة الامة الاسلامية وعالم البشرية والدفاع عن حياض اهل البيت (عليهم السلام) ومدرسة التشيع وارشاد الامة الاسلامية خاصة الشعب العراقي المظلوم وواصل دوره الثوري والمناضل في اعوام الكفاح ضد نظام البعث المقيت وفترة الاحتلال الاميركي وهجوم تنظيم داعش التكفيري الارهابي والنضال ضد اعداء الله والاسلام المحمدي الاصيل وكان رائدا على الدوام في دعم الشعوب الاسلامية".

وفي الختام دعا قائد قوة القدس، الباري تعالى بالرحمة والرضوان للفقيد الراحل وان يحشره مع الانبياء والاولياء والشهداء واجداده الطاهرين، ولاسرته الكريمة جميل الصبر وجزيل الاجر.

رایکم
آخرالاخبار