۳۵۲مشاهدات
أصدر المجلس الأعلى للدفاع عدة قرارات بعد اجتماعه في قصر بعبدا برئاسة الرئيس ميشال عون، على خلفية الإنفجار الكبير الذي وقع في منطقة تليل العكارية فجر اليوم الاحد.
رمز الخبر: ۵۵۶۱۸
تأريخ النشر: 15 August 2021

المجلس الأعلى للدفاع: فرض الرقابة على مصادر الطاقة وتنظيم توزيعها لمدة شهر

موقع تابناك الإخباري_وبعد الاجتماع تلا أمين عام المجلس الأعلى للدفاع اللواء محمود الأسمر مقررات الاجتماع وقال، "الطلب الى الأجهزة العسكرية والأمنية ضبط الوضع العام في منطقة عكار لتفادي أي فلتان أمني، حماية لمصالح المواطنين وسلامتهم".

واضاف "إبلاغ وزارة الصحة أن تأخذ على عاتقها معالجة المصابين من جراء الانفجار في التليل-عكار، والطلب الى الأطقم الاسعافية والاستشفائية البقاء على أهبّة الاستنفار، وتكليف وزير الصحة الاستمرار بالتواصل مع الجهات المهتمة، مشكورة، لإخلاء الحالات البليغة الى خارج لبنان".

وأعلن الأسمر عن "إصدار الانهاء اللازم عن المجلس لإصدار مرسوم، بعد موافقة مجلس الوزراء، بتكليف القوى العسكرية والأمنية والشرطة البلدية فرض الرقابة على مصادر الطاقة وتنظيم توزيعها لمدة شهر أي لغاية 15/9/2021 والعمل على تفريغ إقفال المستوعبات المخالفة للأصول والأنظمة المرعية الاجراء".

وتابع قائلا، "إبلاغ وزارة الصحة العمل على افتتاح المستشفى التركي المخصص للحروق في صيدا وتشغيله في أقرب وقت ممكن، على أن يتم إصدار موافقة استثنائية تعرض لاحقاً على مجلس الوزراء للسماح بالتوظيف وفقا لعقود مؤقتة الى حين السماح بالتوظيف وفقا للقوانين والأنظمة المرعية الاجراء".

وأضاف الاسمر حول مقررات الإجتماع "الطلب الى وزيري الصحة والطاقة العمل على تأمين المشتقات النفطية اللازمة لتأمين استمرارية عمل المستشفيات".

وختم الأسمر، "وجّه المجتمعون شكرهم الى الدول الشقيقة والصديقة التي أعربت عن استعدادها لاستقبال ومعالجة المصابين من جراء انفجار بلدة التليل، ولا سيّما من هم في حالات حرجة".

رایکم
آخرالاخبار