۱۵۲مشاهدات
فت الى انه في هذا السياق مارست اميركا واللوبيات الصهيونية الضغوط بهدف اثارة موضوع استهداف السفن قرب ميناء الفجيرة في مجلس الامن الا ان البلدان الاعضاء رفضت هذا الطلب حيث لم يكن ثمة اي دليل يثبت صحة ادعاءات الكيان الصهيوني.
رمز الخبر: ۵۵۰۵۸
تأريخ النشر: 03 August 2021

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية التابعة للجنة الامن القومي البرلمانية الايرانية عباس كلرو انه ليس مستبعدا ان يقف الاسرائيليون وراء استهداف السفينة التجارية في بحر عمان مؤخرا من أجل متابعة مخطط يرمي لرفع شكوى ضد ايران.

ويذکر أنه اشار كلرو، في تصريح صحفي يوم الاثنين، الى مخطط الكيان الصهيوني لاثارة موضوع استهداف السفينة الاسرائيلية في مجلس الامن وتوجيه التهم الى ايران، موضحا ان نشاطات وعمليات مشبوهة كاستهداف السفن في بحر عمان والبحر الاحمر خلال الاعوام الثلاثة الماضية وقف وراءها الكيان الصهيوني وحلفائه في المنطقة.

ولفت الى انه في هذا السياق مارست اميركا واللوبيات الصهيونية الضغوط بهدف اثارة موضوع استهداف السفن قرب ميناء الفجيرة في مجلس الامن الا ان البلدان الاعضاء رفضت هذا الطلب حيث لم يكن ثمة اي دليل يثبت صحة ادعاءات الكيان الصهيوني.

ونوه الى فشل المخطط الاميركي الرامي لعقد اجتماع في الامم المتحدة للتباحث حول هذا الموضوع و"ينبغي الاشارة الى ان اثارة مثل هذه الادعاءات الجوفاء في مجلس الامن تفتقد للمصداقية ولن يوافق عليها الاعضاء الدائمون كالصين وروسيا".

واشار الى ان ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الامم المتحدة ستؤكد بحزم ان النشاطات الاخيرة تدلل على ان الكيان الصهيوني بدأ بنشاطات ترمي لزعزعة الاستقرار في المنطقة لذلك ينبغي تحذير المسؤولين في المنظمات الدولية من مغبة توقف النشاطات الملاحية ونقل النفط من المنطقة والذي سيلحق الضرر بالجميع لذلك ينبغي مجابهة هذا الكيان.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار