۱۲۴مشاهدات
قال الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي بعد اجتماعه مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا "في اجتماعنا اليوم أخذ موضوع الحوادث الامنية التي حصلت بالأمس حيزا مهما، وهي حوادث مؤسفة ونتمنى ان يكون قد تم وضع حد نهائي لها بفضل جهد الجيش والقوى الامنية".
رمز الخبر: ۵۵۰۲۲
تأريخ النشر: 02 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ أضاف ميقاتي "أما في ما يتعلق بالحكومة، فبكل صراحة كنت اتمنى ان تكون وتيرة تشكيل الحكومة أسرع مما هو حاصل، وان نكون انجزنا الحكومة لنزفها للبنانيين قبل 4 آب، هذا التاريخ الذي شكل نكبة كبيرة في لبنان اصابت جميع اللبنانيين، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة”.

وتابع: "فخامة الرئيس لديه ارتباطات غدا كل النهار، وهو يريد التهيئة لمؤتمر الدول المانحة في الرابع من آب، ولهذا السبب اتفقنا على معاودة الاجتماع يوم الخميس المقبل".

وردا على سؤال، أجاب ميقاتي "البلد يحتاج الى انقاذ، فاما ان نتعالى جميعا فوق كل الاعتبارات، والا سنبقى جميعا في اماكننا. ولكي اتفادى ان نحرك وكر الدبابير، ونبدأ بالاختلافات، انطلقت في مهمتي من مبدأ الحفاظ على نفس التوزيع المذهبي والطوائفي الذي كان معتمدا في الحكومة السابقة، تفاديا لأي خلاف جديد"، مضيفا "اللبناني لم يعد يريد ان يسمع لا بمحاصصة او بطائف او بدستور، بل يريد حكومة تشكل رافعة له، ولا تتتسبب باحباط اضافي له".

وختم ميقاتي تصريحه بالقول: "بالنسبة لي المهلة غير مفتوحة، وليفهم من يريد ان يفهم".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار