۱۳۹مشاهدات
نظمت حركة الجهاد الإسلامي اليوم وقفة تضامنية مع الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ عشرين يوما رفضا للاعتقال الإداري في مدينة طولكرم، ذلك امام منزل الأسير المريض معتصم رداد.
رمز الخبر: ۵۳۰۸۱
تأريخ النشر: 19 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ طالبت زوجة الأسير عدنان "ام عبد الرحمن" بالإفراج الفوري عن زوجها الذي يخوض اضرابا عن الطعام.

وهتف المشاركون في الوقفة التضامنية للأسرى الفلسطينيين وطالبوا بالإفراج عن الشيخ خضر عدنان وكافة الاسرى داخل السجون الصهيونية .

وأكد المعتصمون أن الشيخ خضر عدنان سينتصر كما انتصر في وقت سابق.

واعتقل الجيش الإسرائيلي عدنان، في 30 مايو/أيار الماضي وأعلن على الفور الإضراب المفتوح عن الطعام.

وسبق لعدنان (52 عاما) أن خاض إضرابا عن الطعام استمر 66 يوما عام 2012، وتمكن فيه من انتزاع قرار بالإفراج عنه.

كما خاض إضرابين عن الطعام عام 2015 لمدة 52 يوما، وعام 2018 لمدة 59 يوما، احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وإضافة إلى الأسير خضر عدنان يخوض خمسة آخرون إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير الغضنفر أبو عطوان، المضرب عن الطعام منذ 41 يوما.

وتعتقل "إسرائيل" في سجونها نحو 5300 فلسطيني، بينهم 40 أسيرة، و250 طفلًا، وقرابة 520 معتقلا إداريا، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار