۲۶۰مشاهدات
أكد أشرف القدرة في كلمة له باسم المؤسسات الوطنية والحكومية، اليوم الاحد، أن كل الكلمات عن مسيرة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الراحل رمضان شلح تعتبر نافذة، موضحا أنه من بين النوافذ أن "كل شيء في غزة قد انتصر على رأسه شعبنا الفلسطيني وشهداءه والعوائل المستهدفة"، وذلك في العدوان الأخير الذي شنه جيش الاحتلال الاسرائيلي على القطاع، استمر مدة 11 يومًا".
رمز الخبر: ۵۲۵۶۷
تأريخ النشر: 06 June 2021

وکالة تبناك الإخبارية_ أوضح القدرة خلال حفل لتوزيع وسام رمضان شلح على شرف معركة "سيف القدس"، أن أبناء غزة رغم كل ما يعانوه من تحديات وحصار إسرائيلي متواصل منذ سنوات إلا أنهم واصلوا المسير.

وبيّن أن المؤسسات الحكومية والأهلية في غزة راكمت خبراتها لتكون على قدر من المسؤولية في مواجهة التحديات والمعاناة، نحو التحرير.

وأشار القدرة، إلى أنه عندما بدأت هذه معركة "سيف القدس" كان الاحتلال يدرك قد نال من كل شيء وأن المؤسسات كافة قد عانت من هذا الحصار؛ لكن شعبنا استجمع من جميع المقومات على جميع الأصعدة والمستويات.

وتوجه بالتحية للشعب الفلسطيني على صبرهم وثباتهم الذين يشكلوا الحاضنة للمقاومة المؤسسات الوطنية والحكومية الذين شكلوا رافعة لصمود الجبهة الداخلية، مؤكدًا أن "الشعب الفلسطيني يستحق الحياة".

ويصادف اليوم الأحد السادس من حزيران/ يونيو الذكرى السنوية الأولى لوفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح عن عمر يناهز 62 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، ومسيرة نضالية طويلة قضاها في المقاومة وعرى رأس حركة الجهاد الإسلامي.

رایکم