۲۲۴مشاهدات
يسيطر الهدوء التام على مدينة ليل بعد أن فرضت السلطات الفرنسية إغلاقاً جديداً على قرابة ثلث سكانها في محاولة للحد من تفشي فيروس كورونا.
رمز الخبر: ۴۹۷۹۶
تأريخ النشر: 22 March 2021

وأعلنت الحكومة الفرنسية الخميس الماضي فرض إغلاق تام جديد لمدة شهر في في 16 مقاطعة فرنسية من بينها باريس ومنطقتها، اعتبارا من الجمعة مع تفشي وباء كوفيد-19 الذي تقترب حصيلته من عتبة المئة ألف وفاة في البلاد.

وقال رئيس الوزراء جان كاستيكس أن "الخروج من المنزل ولا سيما للتنزه او ممارسة الرياضة سيكون مضبوطا بقواعد أكثر مرونة من تلك التي فرضت في آذار/مارس وتشرين الثاني/نوفمبر الماضيين".

لكن التنقل بين المناطق سيكون محظورا. وسيتم تأخير حظر التجول المفروض راهنا من الساعة 17,00 إلى الساعة 18,00 بتوقيت غرينتش. وأكد "إنه طريق ثالث نسلكه، طريق من شأنه أن يسمح لنا بلجم الوباء من دون احتجاز " الناس معتبرا أن "لا مفر" من هذه الإجراءات "ألمتوازنة" والمتخذة بحسب المناطق.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار