۳۲۰مشاهدات
يذكر ان رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع الايرانية الدكتور محسن فخري زادة، استشهد عصر الجمعة أثر هجوم ارهابي مسلح على سيارته في منطقة آبسرد دماوند شرق طهران.
رمز الخبر: ۴۸۱۷۰
تأريخ النشر: 02 December 2020

اعتبرالمتحدث بأسم ممثلية ايران لدى الامم المتحدة، دعم صحيفة اميركية لاغتيال العالم الشهيد فخري زادة، بانه يشجع الكيان الصهيوني المجرم وحلفائه على ارتكاب المزيد من الاغتيالات.

وفي رسالة بعثها المتحدث بأسم مكتب ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الامم المتحدة في نيويورك، علي رضا مير يوسفي، الى صحيفة "وول ستريت جورنال" الاميركية ، اعتبر فيها ضلوع الكيان الاسرائيلي في جريمة اغتيال الشهيد محسن فخري زادة، بانها خططت لتصعيد حدة التوترات في المنطقة والقضاء على المسار الدبلوماسي.

وجاء في هذه الرسالة: ان افتتاحيتكم بعنوان "بايدن وإيران والقنبلة" في 28 تشرين الثاني/ نوفمبر، مخزية ولاإنسانية، إن الدعم غير المبرر للاغتيال الوحشي لعالم بارز ليس سوى تشجيع بعض المجرمين، مثل الكيان الإسرائيلي وحلفائه على ارتكاب المزيد من الاغتيالات، وان اغتيال مسؤول دولة عضو في الأمم المتحدة على أراضيها هو بمثابة فتح صندوق باندورا (المليء بالشرور) ولعبة خطيرة، خطر لا يتجاهل عواقبه سوى الحمقى والمتهورون في العالم.

واضاف ميريوسفي: مما لا شك فيه أن ضلوع الكيان الإسرائيلي في هذا العمل الإجرامي يستهدف مزيد من الإخلال بالوضع المضطرب في المنطقة والقضاء على مسار الدبلوماسية.

وتابع قائلا: ان محسن فخري زادة كان عالما بارزا وبطلا وطنيا لكل الإيرانيين، وكانت خدمته الأخيرة للبلاد هي إنتاج عدة تشخيص فيروس كورونا، وكذلك إدارة مشروع إنتاج لقاح كورونا الإيراني، وهي مرحلة وصلت إلى مرحلة الاختبار البشري.

وأكد ميريوسفي ان اغتيال فخري زادة لن يكون له أي تأثير على برنامج إيران النووي السلمي بالكامل، مثلما لم يكن لاغتيال العلماء النوويين الإيرانيين خلال السنوات القليلة الماضية أي تأثير على تقدم الأنشطة النووية السلمية للبلاد.

يذكر ان رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع الايرانية الدكتور محسن فخري زادة، استشهد عصر الجمعة أثر هجوم ارهابي مسلح على سيارته في منطقة آبسرد دماوند شرق طهران.

وكان سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى الامم المتحدة، مجيد تخت روانجي، قد دعا المنظمة الدولية الى إدانة عملية اغتيال رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع الشهيد محسن فخري زادة، وقال: ان هنالك مؤشرات جادة لضلوع الكيان الصهيوني في عملية الاغتيال هذه.

وحمّل تخت روانجي في رسالة الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي، اميركا والكيان الصهيوني مسؤولية هذا الهجوم الغادر، داعيا أمين عام الامم المتحدة انتونيو غوتيريش ومجلس الامن الدولي لإدانة عملية الاغتيال واتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا المجال.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار