۳۰۵مشاهدات
"سواء كان الاحتلال الإسرائيلي أو الولايات المتحدة من يقف خلف الجريمة فلا يعادلها إلا الرد الذي يردع ويمنع".
رمز الخبر: ۴۸۰۷۷
تأريخ النشر: 28 November 2020

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود الزهار، أن الجمهورية الإيرانية الإسلامية، تشكل خطراً وجودياً على الاحتلال الإسرائيلي.

وعقّب الزهار، على اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده، بأنه "لن يفت في عضد إيران"

وقال: "اغتيال محسن فخري زاده يأتي في سياق المحاولات الأمريكية – الإسرائيلية لإضعاف الجمهورية الإسلامية، والجمهورية الإسلامية تشكل خطراً وجودياً على الكيان الإسرائيلي مثلما تشكله قوى المقاومة في المنطقة".

وشدد على أن "الكيان الإسرائيلي يخشى من القوى الإسلامية الأصيلة التي لا تتغير ولا تتبدل في مواقفها الثابتة لا بإغراءات ولا بضغوط".

وأوضح الزهار أن العدو الإسرائيلي والإدارة الأمريكية تستهدفان بشكل واضح أي قوى او فصائل أو دول أصيلة ثابتة على المبادئ".

وقال: "الاغتيال الآثم لن يفت في عضد الجمهورية الإيرانية الإسلامية، واغتيال العلماء الإيرانيين بحاجة إلى رد صريح وواضح من قبل الجهورية وتقدير الوقت والمكان والكيفية متروك لحسابات طهران".

وأضاف: "المجرم دونالد ترامب الذي بعداء صريح وواضح للإسلام بكل مكوناته، ولا مغادرة المشهد إلا بمزيد من الجرائم تجاه الإسلام والمسلمي"..

وتابع: "سواء كان الاحتلال الإسرائيلي أو الولايات المتحدة من يقف خلف الجريمة فلا يعادلها إلا الرد الذي يردع ويمنع".

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية عصر اليوم أن "عناصر إرهابيون استهدفوا رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة". وأفادت وزارة الدفاع الإيرانية أن محاولات إنقاذ فخري زادة لم تنجح وفارق الحياة قبل قليل

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: