۴۹۲مشاهدات
ان رفع الحظر او عدم رفعه لا تاثير له على قدرات البلاد الدفاعية نظرا لاعتماد القوات المسلحة على الطاقات الداخلية والشباب.
رمز الخبر: ۴۷۷۰۴
تأريخ النشر: 02 November 2020

اعلن قائد القوة الجوية للجيش الايراني العميد طيار عزيز نصير زادة بان هذه القوة ستجري مناورات كبرى بدءا من يوم غد الاثنين لفترة يومين في محافظة اصفهان وسط ايران.

وقال العميد طيار نصير زادة في تصريح له يوم الاحد: ان المراحل الرئيسية والعملانية لمناورات "الاقتدار الجوي لفدائيي سماء الولاية" للقوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية تنطلق غدا باستخدام قسم من قدرات القوة الجوية لـ 7 قواعد تابعة لهذه القوة وبقيادة قاعدة "الشهيد بابائي" في المنطقة العامة بمحافظة اصفهان (وسط ايران).

واشار الى ان المرحلة التمهيدية للمناورات بدات السبت بتوجه الطائرات والمقاتلات التابعة للقوة الجوية من قواعدها الى قاعدة "الشهيد بابائي" في اصفهان وقال: ان العشرات من مختلف انواع الطائرات المقاتلة وقاذفة القنابل والنقل الثقيلة وشبه الثقيلة والارضاع الجوي والمقاتلات الاعتراضية والاستطلاعية والدورية الجوية والمسيّرة، ستشارك لفترة يومين في المرحلة الرئيسية والعملانية للمناورات.

واضاف: ستشارك في هذه المناورات؛ طائرات قاذفة قنابل ثقيلة من طراز "سوخوي 24" و"اف 4" و"اف 5" و"اف 7" "اف 14" و"ميغ 29" و"صاعقة" وطائرات ارضاع جوي "بوينغ 707" و"بوينغ 747" وطائرات نقل واسناد "سي 130" بمعية مختلف انواع الطائرات المسيرة "كرار" و"ابابيل" و"آرش" و"كمان 99" مزودة بصواريخ بالغة الدقة وقنابل ذكية بعيد المدى ومشوشة للرادار، والتي توجهت الى قاعدة "الشهيد بابائي" في اصفهان قبل عدة ايام.

واوضح بان هذه المناورات تجري للارتقاء بالقدرات القتالية وتمرين الخطط العملانية واكتساب الانموذج المناسب للقتال في الظروف الحقيقية باستخدام مختلف انواع الطائرات الماهولة والمسيرة.

واعتبر ان من اهم فقرات هذه المناورات التي تجري على نطاق واسع؛ تنفيذ عمليات الرصد والاستطلاع والتصوير باستخدام الصور الجوية لطائرات ماهولة ومسيرة، تدمير اهداف جوية وبرية باستخدام اعتدة بالغة الدقة وذكية، عمليات الدورية الجوية باستخدام طائرات اعتراضية مزودة بصواريخ محلية الصنع لمواجهة اي عدوان جوي، عملية الارضاع الجوي، عمليات الحرب الحديثة لمواجهة التهديدات المعادية حديثة الظهور.

وصرح بان من المحاور التي تحظى باهتمام القادة في هذه المناورات الجوية الكبرى؛ عرض القدرات الجوية والامكانيات القتالية للقوة الجوية للجيش، تمرين عمليات المدى البعيد للمقاتلات في خارج حلقة الدفاع الجوي، الدقة في تصويب القنابل والقذائف في عمليات "جو-ارض" وصواريخ "جو-جو" بقدرة تدمير عالية جدا، التحكم وتوجيه نيران المقاتلات قاذفة القنابل، الرصد الاستطلاعي لمنطقة العمليات .

وتابع قائد القوة الجوية: انه سيتم في هذه المناورات استخدام مختلف انواع المنظومات والتسليحات محلية الصنع والمطورة ومنها القنابل الذكية الثقيلة وشبه الثقيلة، انواع الصواريخ الليزرية والحرارية والرادرات وانواع القذائف والقنابل المنتجة بيد خبراء البلاد في المراكز الجامعية والصناعية والصناعات الجوية التابعة لوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة وجهاد الاكتفاء الذاتي للقوة الجوية للجيش.

واشار الى تنظيم 3 مناورات جوية خلال العام الجاري، ولفت الى القدرات العالية لهذه القوة واعتمادها على الذات وعدم اعتمادها على الاجانب وقال: ان رفع الحظر او عدم رفعه لا تاثير له على قدرات البلاد الدفاعية نظرا لاعتماد القوات المسلحة على الطاقات الداخلية والشباب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار