۵۳۶مشاهدات
وصرح العميد فرج بور ان منظومات دفاع جوي ومعدات جديدة سيتم اختبارها وتقييمها عملانيا في هذه المناورات وبسبب الاعتبارات الامنية سيتم مستقبلا التعريف بها وشرح قدراتها لايجاد الردع وتعزيز قدرات البلاد.
رمز الخبر: ۴۷۵۷۳
تأريخ النشر: 22 October 2020

اعلن المتحدث باسم مناورات الدفاع الجوي "المدافعون عن سماء الولاية 99" التخصصية المشتركة العميد عباس فرج بور، بانه سيتم خلال هذه المناورات استخدام جيل جديد من الاسلحة والمعدات المنتجة محليا تماما.

وقال العميد فرج بور في تصريح له صباح يوم الاربعاء بعد اعلانه انطلاق المناورات: ان المرحلة الاولى للمناورات تتضمن نشر واستقرار منظومات الدفاع الجوي التي تشمل المنظومات الصاروخية والرادارية مع التاكيد على قابلية التنقل والرد السريع للقوات العملانية وكذلك التزام مبادئ الدفاع السلبي لخداع العدو وفي مرحلة تالية ايجاد الاتصال الآمن ومتعدد الطبقات بين منظومات الدفاع الجوي وبين الشبكة الشاملة للدفاع الجوي في البلاد لاتخاذ القرارات المتناسبة مع التهديدات.

واعتبر التنسيق والتوجيه والتحكم بعمليات الدفاع الجوي للقوات المسلحة لتقوية الدفاع الجوي المنسجم والمؤثر امام اي تهديدات جوية في اطار الشبكة الشاملة للدفاع الجوي تحت التوجيه والتخطيط العملاني لمقر الدفاع الجوي في البلاد، اعتبرها من الاهداف الرئيسية للمناورات وقال: انه في هذه المناورات المشتركة يتمرن ضباط الجيش والحرس الثوري جنبا الى جنب في مركز قيادة العمليات المشتركة SOC على ما يحاكي ساحة القتال الحقيقية والتصدي للتهديدات الجوية بالتوجيه والسيطرة العملانية من قبل مقر الدفاع الجوي والاشراف المباشر من جانب المقيّمين والمراقبين بمقر "خاتم الانبياء (ص)" المركزي.

واشار العميد فرج بور الى تنفيذ طلعات جوية استخبارية واستطلاعية من قبل طائرات ماهولة ومسيّرة تابعة للجيش والحرس الثوري في المنطقة العامة للمناورات واضاف: ان من البرامج الاخرى لهذه المرحلة من العمليات؛ تنفيذ المبادرة التكتيكية والدفاعية بواسطة منظومات الكشف والتصدي الارضية ضد الطائرات المهاجمة وتمرين جميع مراحل الدفاع الجوي الشاملة للكشف والاستطلاع والاعتراض والاشتباك والاصابة الالكترونية (الاطلاق البارد) بتوجيه من الشبكة الشاملة للدفاع الجوي.

واوضح المتحدث باسم المناورات بان نشر منظومات القيادة والسيطرة التكتيكية "فكور" و"عاشوراء" والمنظومات الرادارية محلية الصنع "مراقب" و"فتح-2" و"بشير" ومنظومات الاستخبارات والاستطلاع التكتيكية والمنظومات الالكتروبصرية ومنظومات الحرب الالكترونية وشبكة الرصد البصري لقوة الدفاع الجوي للجيش، تعد من المهمات الاخرى التي تنفذ في هذه المرحلة من العمليات.

واعتبر استخدام جيل جديد من الاسلحة والمعدات محلية الصنع تماما والعبور من الاجيال السابقة، من الخصائص البارزة لهذه المناورات المشتركة واضاف: ان جميع منظومات الكشف والاستطلاع والاعتراض والاشتباك المستخدمة في هذه المناورات من قبل وحدات الجيش والحرس الثوري هي محلية الصنع تماما ومنتجة على يد الخبراء والشباب الملتزمين في القوات المسلحة والصناعات الدفاعية.

وصرح العميد فرج بور ان منظومات دفاع جوي ومعدات جديدة سيتم اختبارها وتقييمها عملانيا في هذه المناورات وبسبب الاعتبارات الامنية سيتم مستقبلا التعريف بها وشرح قدراتها لايجاد الردع وتعزيز قدرات البلاد.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: