۳۵۴مشاهدات
وكان وفد صنعاء قد توجه يوم 15 سبتمبر الماضي ، إلى مدينة جنيف السويسرية للمشاركة في جولة جديدة من النقاشات مع حكومة هادي برعاية الأمم المتحدة، بشأن ملف الأسرى والمحتجزين.
رمز الخبر: ۴۷۱۹۳
تأريخ النشر: 21 September 2020

كشفت مصادر في وفد صنعاء، عن لقاء في جنيف بين ممثلي صنعاء والجانب الأممي بشأن ملفي المرتبات وسفينة "صافر" العائمة.

وذكرت المصادر أن جنيف، التي تستضيف مفاوضات لتنفيذ اتفاق الأسرى برعاية الأمم المتحدة، شهدت أمس الأول السبت، لقاء بين القائم بأعمال رئيس اللجنة الاقتصادية العليا التابعة لصنعاء، هاشم إسماعيل، ونائب المبعوث الأممي إلى اليمن، معين شريم، جاء استكمالا لاجتماعات سابقة تمت عبر الفيديو وكان ممثلو حكومة الرئيس اليمني المستقيل، عبد ربه منصور هادي، قد تخلفوا عنها.

وأوضحت المصادر أن الجانبين ناقشا ملف المرتبات الذي ظل عالقا "بسبب الجمود من قبل حكومة هادي التي لم تقدم أي خطوة لتنفيذ التزاماتها لصرف مرتبات موظفي الدولة بموجب اتفاق السويد".

وأشارت إلى أن ممثل صنعاء أكد خلال اللقاء أولوية حل قضية مرتبات موظفي الدولة التي قطعت منذ نقل وظائف البنك المركزي إلى عدن قبل أربعة أعوام.

وبحسب المصادر، ناقش اللقاء عدة أفكار لصرف مرتبات موظفي الدولة، حيث تمت الإشارة إلى أن "الأوضاع السياسية والميدانية مواتية لاستئناف صرف المرتبات من خلال إيرادات النفط الخام الذي يبلغ حاليا ما يقارب 100 مليون دولار شهريا تتحصل عليها حكومة هادي بالإضافة إلى استمرار التزام صنعاء بإيداع إيرادات موانئ الحديدة إلى حساب المرتبات في فرع البنك المركزي في الحديدة".

كما كشفت المصادر أن لقاء إسماعيل وشريم ناقش عدة أفكار جديدة لحل مشكلة سفينة صافر العائمة، وتطرق إلى المطالبات السابقة للأمم المتحدة لصيانة الناقلة، حيث جدد ممثل صنعاء التأكيد على رفض أي محاولات يقف وراءها تحالف العدوان بقيادة السعودية لانتزاع البنية التحتية لتفريغ النفط في الحديدة عبر أنبوب صافر، من خلال القول إن السفينة لم تعد قابلة للصيانة.

وكان وفد صنعاء قد توجه يوم 15 سبتمبر الماضي ، إلى مدينة جنيف السويسرية للمشاركة في جولة جديدة من النقاشات مع حكومة هادي برعاية الأمم المتحدة، بشأن ملف الأسرى والمحتجزين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار