۴۹۸مشاهدات
هذا وأكدت الفصائل الفلسطينية رفضها لخطة الضم الصهيونية ودعت إلى توحيد المواقف من أجل مواجهة صفقة ترامب وخطة الضم الاستيطانية.
رمز الخبر: ۴۵۹۸۹
تأريخ النشر: 24 June 2020

هدد ما يسمى بـ"وزير الامن الإسرائيلي" بيني غانتس، بتنفيذ حكومة الاحتلال لمخطط الضم بشكل أحادي الجانب، إذا رفض الفلسطينيون الحوار معهم.

واكد غانتس ان السلطات الاسرائيلية ستقدم على ضم اجزاء من الضفة الغربية من جانب احادي اذا رفضت الحكومة والمقاومة الفلسطينية الحوار معهم.

واضاف غانتس انه يسعى للترتيب مع جميع دول المنطقة لضم الضفة الغربية زاعما انه يؤثر الترتيب للضم اولا.

واضاف ان خطة ترامب (صفقة القرن) للضم تتسم بالعملية الواقعية.

وتسمح صفقة القرن الأمريكية المزعومة بضم الكيان الصهيوني لأراضي فلسطينية مأهولة بالفلسطينيين، على أن يحتفظوا بالجنسية الفلسطينية ولكن تحت السيطرة الإسرائيلية.

وأكدت حماس رفض كل مكونات الشعب الفلسطيني لهذا الانتهاك الصارخ، وأنها ستعمل مع الكل الفلسطيني وأحرار العالم لإحباط هذه المخططات وغيرها من المشاريع الإسرائيلية، حتى الوصول إلى التحرير والعودة، وحقهم في إقامة الدولة الفلسطينية المستقّلة بكامل سيادتها على جوها وبحرها وبرها وعاصمتها القدس.

وتعتزم سلطات الإحتلال الاسرائيلي تنفيذ عملية ضم نحو 30% من مساحة الضفة الغربية المحتلة في مطلع يوليو/ تموز المقبل ويشمل الضم منطقة غور الأردن والمستوطنات في الضفة.

هذا وأكدت الفصائل الفلسطينية رفضها لخطة الضم الصهيونية ودعت إلى توحيد المواقف من أجل مواجهة صفقة ترامب وخطة الضم الاستيطانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار