۴۵۸مشاهدات
"السيد مثل العادة يكون مرشد لنا وبخصوص البنك الدولي لازم نكون ايد وحدة ولا يجب ان ننتظر البنك الدولي ويجب ان يكون لنا شروط".
رمز الخبر: ۴۵۳۷۱
تأريخ النشر: 06 May 2020

لاقت كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ردود افعال سياسية وشعبية ايجابية على الصعيد الداخلي والخارجي وأيضا الخروج من الأزمة الاقتصادية في البلاد، فيما اعتبرت الاوساط الشعبية ان قرار الحكومة الالمانية بوضع حزب الله على لائحة الارهاب توظيف للمشروع الصهيو - امريكي في المنطقة.

وعكست مواقف امين عام حزب الله مشهدا سياسيا وطنيا اجمعت خلاله معظم القوى السياسية على اهمية كلام السيد حسن نصرالله لجهة التحريض الامريكي للحكومات الاروبية وخاصة المانيا وضع حزب الله على لائحة الارهاب خدمة للكيان الاسرائيلي، معتبرة ان مواقف السيد نصرالله هيتثبيت لمعادلة وطنية جامعة وعلى الجميع تلقفها.

وقال سيمون ابي ريا عضو كتلة لبنان القوي في البرلمان اللبناني: "لا شك انها مواقف تصنف بخانة الإيجابية، لا يوجد لبناني حتى لو يكون ضد حزب الله ان يكون ضد هذا الموقف".

كما قال علي خريس عضو كتلة التنمية والتحرير: "لا شك أن كلام سماحة السيد يصب في المصلحة الوطنية العليا وهذا الذي نحن فيه اليوم يحتم علينا التلاحم اكثر من الماضي".

الاوساط الشعبية رأت في كلام الامين العام لحزب الله جرعة قوة يحتاجها المواطنون في ظل الاستهداف الخارجي لاقتصاد وسيادة لبنان.

وقال مواطن لبناني: "حتى لو يقوم العالم كله بوضع حزب الله على لائحة الإرهاب، نحن معك يا سيد".

وقال مواطن آخر: "السيد مثل العادة يكون مرشد لنا وبخصوص البنك الدولي لازم نكون ايد وحدة ولا يجب ان ننتظر البنك الدولي ويجب ان يكون لنا شروط".

وكان الامين العام لحزب الله اكد جهوزية الحزب لتقديم الاف المتطوعين لمساعدة وزارة الاقتصاد في ضبط الاسعار والمراقبة رافضا في الوقت نفسه تسليم ما وصفه برقاب اللبنانيبن لصندوق النقد الدولي مؤكدا ان قرارات الحكومة الاصلاحية كشفت نوايا بعض القوى التي ما زالت ترى في الخارج رهانا على مشروعها السياسي الداخلي.

مواقف وضعت النقاط على الحروف في الأزمة اللبنانية وثبتت معادلة وطنية لأجل لبنان وكل اللبنانيين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: