۵۴۸مشاهدات
ومن المقرر ان يتم تثبيت هذه الكاميرات في الأماكن العامة والمزدحمة لتقوم بتشخيص المصابين بالكورونا وبالتالي عزلهم بسرعة للحد من انتشار الفايروس.
رمز الخبر: ۴۴۸۶۹
تأريخ النشر: 06 April 2020

انجاز جديد حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال مواجهة كورونا باختراع منظومة ذكية تعتمد على تقنية الفحص الكهروضوئي وتستخدم لقياس درجة حرارة الاجسام في الاماكن المزدحمة.

حيث لا تتوقف الإجراءات الحكومية والشعبية في ايران للتصدي من انتشار كورونا.. حملات تعقيم الشوارع والازقة وعمليات الحجر الصحي والمتابعة مستمرة منذ اللحظة الأولى للاعلان عن اول إصابة في البلاد.

وصرح حسين صمدي نيا مدير مستشفى بقية الله لمراسل قناة العالم: "منذ دخول فايروس كورونا في البلاد ضاعفنا نشاطنا في مشفى بقية الله.. لحد الان راجع أكثر من 14 الف شخص لقسم الطوارئ في هذا مستشفى ورقد 5700 شخص من هولاء هنا".

الكوادر الطبية بدورها مستنفرة على كل الصعد.. فبالإضافة الى الناحية الطبية البحتة فهي تحقق إنجازات اخرى في مجال التكنلوجيا الطبية.. وهنا واحد من هذه الانجازات كاميرا حرارية ازيح الستار عنها في مستشفى بقية الله في طهران.

وقال العميد احمد عبد اللهي مساعد قائد الحرس الثوري في شؤون الصحة والتعليم الطبي: "هذه المنظومة الذكية محلية الصنع تعتمد على تقنية الفحص الكهروضوئي وتستخدم لقياس درجة حرارة الجسم لفرز المصابين بفيروس كورونا، وتتكون من كاميرات بصرية وحرارية وقاعدة بيانات لدرجة الحرارة، حيث بامكانها تسجيل صور وإرسال تحذيرات صوتية. وتتميز بدقتها الفائقة في البيئات المزدحمة.

ومن المقرر ان يتم تثبيت هذه الكاميرات في الأماكن العامة والمزدحمة لتقوم بتشخيص المصابين بالكورونا وبالتالي عزلهم بسرعة للحد من انتشار الفايروس.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار