۴۹۵مشاهدات
ان اميركا كانت قد اثبتت قبل هذا الوقت بانها لا تولي اي احترام للقوانين الدولية والمنظمات الدولية وهي الراعية الاساس للجماعات الارهابية وارهاب الدولة خاصة في منطقة الشرق الاوسط.
رمز الخبر: ۴۴۴۵۸
تأريخ النشر: 12 March 2020

تم اختيار سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية علي رضا كاظمي ابدي من قبل المجموعة الاسيوية مساعدا لرئيس المنظمة.

وفي الرد على احتجاج السفير الاميركي على هذا الاختيار بادعاء ان بلاده لا يمكنها الموافقة على تصدي هذا المنصب من قبل دولة راعية للارهاب حسب تعبيره ، قال كاظمي ابدي، ان اختيار الجمهورية الاسلامية الايرانية لتولي منصب مساعد رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة جرى باجماع اصوات الدول الاعضاء في المجموعة الاسيوية.

واضاف، ان اميركا كانت قد اثبتت قبل هذا الوقت بانها لا تولي اي احترام للقوانين الدولية والمنظمات الدولية وهي الراعية الاساس للجماعات الارهابية وارهاب الدولة خاصة في منطقة الشرق الاوسط.

وتابع السفير الايراني، ان المثال البارز للاعمال الارهابية الاميركية هو الامر الصادر عن الرئيس الاميركي لاغتيال القائد سليماني ورفاقه داخل الاراضي العراقية والذي يعد انتهاكا بارزا للمبادئ الاساسية للقوانين الدولية وميثاق منظمة الامم المتحدة والميثاق الدولي لحقوق المواطنة والحقوق السياسية.

واكد بان اميركا بماضيها المقيت هذا ليست في موقع يؤهلها لتقديم نفسها على انها دولة مكافحة للارهاب.

رایکم
آخرالاخبار