۵۶۴مشاهدات
اليوم، يبذل شباب التعبئة الاعزاء مساعي واسعة لتحقيق الأهداف السامية للثورة الإسلامية، وشموخ وكرامة وتطور البلاد، والحاق الهزيمة بالاعداء.
رمز الخبر: ۴۳۱۰۱
تأريخ النشر: 25 November 2019

وصف وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد "امير حاتمي"، التعبئة بانها انموذج مثالي لشباب المقاومة في البلدان الاسلامية، مؤكدا ان انتشار الثقافة التعبوية قد هزم جبهة الاستكبار في المنطقة.

وبارك العميد حاتمي في بيان حلول الذكرى السنوية الاربعين لتأسيس منظمة تعبئة المستضعفين، وقال: ان النجاحات العظيمة التي تحققت في مجال الصناعات الدفاعية وانجازاتها القيمة طيلة الاربعين عاما الماضية كانت مستوحاة من الفكر التعبوي.

وأكد وزير الدفاع ان القرار التاريخي لمؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية الامام الخميني الراحل (رض) بتشكيل التعبئة والتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية القائد العام للقوات المسلحة الامام الخامنئي (مد ظله العالي)، قد روت غرسة التعبئة وحولتها الى شجرة طيبة وعملاقة ومثمرة، وكانت مبعث هدوء الشعب الايراني وشوكة في اعين اعداء الجمهورية الاسلامية.

واكد العميد حاتمي ان شجرة التعبئة الطيبة تعد ظاهرة فريدة وحلا ناجعا، وكذلك انموذجا مثاليا لشباب المقاومة في بقية البلدان الاسلامية.

واضاف: اليوم، يبذل شباب التعبئة الاعزاء مساعي واسعة لتحقيق الأهداف السامية للثورة الإسلامية، وشموخ وكرامة وتطور البلاد، والحاق الهزيمة بالاعداء.

واشاد وزير الدفاع الايراني بالدور التاريخي لقوات التعبئة خلال مرحلة الدفاع المقدس، وفي افشال مؤامرات الاستكبار العالمي بقيادة اميركا المجرمة والكيان الصهيوني القاتل للاطفال وعملائه الاقليميين لوقف مسار الثورة الاسلامية.

واوضح ان انتشار ثقافة التعبئة في الجمهورية الاسلامية الايرانية ادى الى ان تتمكن الثورة الاسلامية من الانتصار على مختلف الاصعدة، واركاع جبهة الاستكبار في المنطقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: