۶۰۴مشاهدات
وشاركت في هذه المناورات سفينة المستشفى "الشهيد ناظري" وسفينة الاطفاء "الشهيد محمودي" من القوة البحرية للحرس الثوري اضافة الى البارجة القاذفة للصواريخ "سبلان" والسفينة اللوجيستية "بندرعباس" من القوة البحرية للجيش بمعية مروحية وفرق ضفادع بشرية.
رمز الخبر: ۴۱۱۶۴
تأريخ النشر: 30 April 2019

انتهت في سواحل مسقط المناورات البحرية الايرانية العمانية المشتركة للاغاثة والانقاذ بمشاركة وحدات من القوات البحرية والجوية والحدودية العمانية ووحدات من القوة البحرية للحرس الثوري والقوة البحرية للجيش الايراني.

وتاتي هذه المناورات في سياق متابعة وتنفيذ توافقات لجنة الصداقة العسكرية المشتركة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسلطنة عمان، وبعد ايام فقط من تصنيف اميركا للحرس الثوري ضمن المجموعات الارهابية.

واستعرضت القوات المشاركة جهوزيتها في مجال الاغاثة والانقاذ في المياه الاقليمية العمانية.

وشاركت في هذه المناورات سفينة المستشفى "الشهيد ناظري" وسفينة الاطفاء "الشهيد محمودي" من القوة البحرية للحرس الثوري اضافة الى البارجة القاذفة للصواريخ "سبلان" والسفينة اللوجيستية "بندرعباس" من القوة البحرية للجيش بمعية مروحية وفرق ضفادع بشرية.

وتراس الوفد العسكري الايراني للاجتماع الـ 15 للجنة المشتركة للتعاون العسكري مع سلطة عمان رئيس لجنة العلاقات الدولية في الاركان العامة المسلحة الايرنية العميد قدير نظامي فيما تراس الجانب العماني مساعد رئيس الاركان للعمليات والتخطيط العميد الركن حمد البلوشي.

وقد التقى العميد نظامي، خلال فترة الزيارة، عددا من كبار المسؤولين العسكريين ورئيس مجلس الشورى ومسؤوليين من وزارة الخارجية العمانية، حيث بحث معهم حول تعزيز العلاقات وتنمية التعاون العسكري والسياسي والثقافي والاجتماعي والامن الداخلي خاصة استمرار الجهود لاقرار الامن في مضيق هرمز والتصدي لاي زعزعة للامن في هذه المنطقة الاستراتيجية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: