۵۰۳مشاهدات
وفي الختام تطرق خطيب جمعة طهران المؤقت الى المسيرات المليونية لزيارة أربعين الامام الحسين عليه السلام، ووصف هذه المسيرات بأنها "مناورات الولاية"، وهي من الألطاف الالهية على امتنا.
رمز الخبر: ۳۹۳۲۱
تأريخ النشر: 20 October 2018

شبکة تابناک الاخبارية: حذر خطيب جمعة طهران المؤقت، من محاولات الاستكبار العالمي العودة الى ايران من خلال استغلال بعض القوانين الدولية، مشيرا الى ان الشعب الايراني طرد الاستكبار من البلاد بكل ذلة وهوان.

وفي خطبتي صلاة الجمعة اليوم بطهران، أشار آية الله احمد خاتمي الى العداء الاميركي للشعب الايراني، وقال: ان الشعب الايراني وقبل قرابة 40 عاما طرد ثلة من السراق من البلاد بكل ذلة وهوان، واليوم علينا ان نحذر من محاولة الاستكبار العالمي العودة مرة اخرى من خلال استغلال بعض القوانين الدولية، مضيفا انه لا ينبغي ان نسمح للسراق الذين طردهم الشعب من الباب ليعودوا من نافذة هذه القوانين.

وأشار آية الله خاتمي الى موضوع قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، وقال: ان هذه الجريمة هزت عرش آل سعود، وفضحت حقيقة هذه الأسرة.. ان هذه الأسرة في الحقيقة هم آل القتل والجريمة، وان لديهم سجلا حالكا للغاية في هذا المجال.. واليوم فإن العالم انشغل بإحدى جرائمهم، الا انه يغض الطرف عن الجرائم والمجازر الاخرى لهذا النظام.. فاليوم يواجه 12 مليون يمني خطر المجاعة.

وصرح: ان اميركا تبذل جهودا كبيرة للتغطية على هذا الحدث، كما ان السعودية أنفقت مليارات الدولارات للتخلص من تبعات هذه القضية.. الا ان اميركا لا تهمها السعودية بقدر ما يهمها حلب هذه "البقرة الحلوب".. لقد وصف ترامب السعودية بالبقرة الحلوب، مخاطبا آل سعود بالقول: يا لتعاستكم حيث تتلقون كل هذا الإذلال، وتبقون خدما لأميركا.

وتابع: ان هذه الزوبعة الناجمة من فضيحة قتل خاشقجي، ستطال أذيال أميركا، ولن يكون بمقدور آل سعود التخلص بسهولة من هذه الضربة.. أأمل ان يكون هذا الموضوع بداية ليتحول آل سعود الى آل سقوط.

وفي الختام تطرق خطيب جمعة طهران المؤقت الى المسيرات المليونية لزيارة أربعين الامام الحسين عليه السلام، ووصف هذه المسيرات بأنها "مناورات الولاية"، وهي من الألطاف الالهية على امتنا.

وأردف: ان هذه المناورات في الحقيقة انما هي بيعة مع مبادئ الامام الحسين عليه السلام، وهي مناورات لبيك يا حسين، معربا عن امله بأن تقام هذه المراسم خلال هذا العام بكل عظمة وجلال كما في شهدناها في السنوات السابقة.

رایکم
آخرالاخبار