۲۲۴مشاهدات
وقالت مصادر طبية في مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، إن عددا من الفلسطينيين اصيبوا بالرصاص الحي ، أطلقه عليهم جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية قرب موقع "ملكة" الحدودي شرق حي الزيتون، جنوب شرق مدينة غزة.
رمز الخبر: ۳۸۴۰۵
تأريخ النشر: 26 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أصيب عشرات الفلسطينيين بينهم بالرصاص الحي، وآخرون بالاختناق، جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في الجمعة التاسعة من مسيرة العودة الكبرى، والتي جاءت تحت اسم "مستمرون رغم الحصار".

واعلنت وزارة الصحة في غزة مساء اليوم الجمعة، عن اصابة 109 من المتظاهرين بجراح مختلفة بينهم سبعة اطفال واربع سيدات، بعد ان اطلق جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز صوب المتظاهرين على الشريط الحدودي.

وقالت مصادر طبية في مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، إن عددا من الفلسطينيين اصيبوا بالرصاص الحي ، أطلقه عليهم جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية قرب موقع "ملكة" الحدودي شرق حي الزيتون، جنوب شرق مدينة غزة.

كما أصيب شاب بقنبلة غاز، وآخرون بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال بكثافة على حشود المواطنين المشاركين في المسيرة السلمية ضمن فعاليات العودة الشعبية على حدود غزة.

وتدور مواجهات بين عشرات الشبان والفتية والفتيات وقوات الاحتلال في مناطق مراكز المخيمات، على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع، خصوصاً شرق مدينتي رفح وخانيونس جنوب القطاع، وشرق مخيم البريج وسطه، وشرق جباليا شماله.

وكان آلاف المواطنين، بدؤوا عصر اليوم، بالتوافد إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، للمشاركة في الجمعة التاسعة تحت عنوان "مستمرون رغم الحصار".

واعلنت وزارة الصحة اليوم الجمعة استشهاد الشاب ياسر سامي حبيب (24 عاما) متأثرا بجراح اصيب بها خلال مسيرات العودة.وأضافت الصحة ان الشاب حبيب كان يتلقى العلاج في مستشفى مار يوسف بالداخل، عند اعلان استشهاده.

وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ الثلاثين من مارس الماضي بعد استشهاد المواطن ياسر سامي حبيب 24 عاما متأثرا بجراح اصيب بها خلال مسيرات العودة الى 115 شهيدا فيما زاد عدد المصابين عن 13 الف بينهم العشرات في حال موت سريري.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار