۳۸۱مشاهدات
واشار روحاني، الى ان "العراق دولة مهمة في المنطقة وبامكانها لعب دور كبير في تحقيق الاستقرار واحلال السلام في المنطقة".
رمز الخبر: ۳۵۴۵۴
تأريخ النشر: 21 June 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني لدى استقباله رئيس الوزراء العراقي حيد العبادي اليوم الثلاثاء تحرير الموصل هو انتصار لكل شعوب المنطقة على الارهاب.

واكد روحاني ان مكافحة الارهاب واقرار الامن في المنطقة رهن بتعاون وتنسيق ومشاركة جميع الدول وقال ان ان ايران تعتبر الانتصار على الارهاببين واستتباب الامن للشعب العراقي نجاح لها وضمانة لامنها وهي كانت وستبقى الى جانب الشعب العراقي.

واعتبر تصعيد الاجراءات والنشاطات الارهابية في المنطقة جزءا من المخطط الصهيوني المشؤوم وقال ان مكافحة الارهاب لاينبغي ان تقود الى نسيان قضية القدس وخطر الكيان الصهيوني فى المنطقة .

وبحث روحاني وضيفه العبادي العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والملفات الاقتصادية والتجارية والسياحية والطاقة والاستثمار، والتأكيد على اهمية توسيع علاقات التعاون وتعزيزها بمايخدم المصالح المشتركة للشعبين وللبلدين الجارين".

واكد روحاني على "رغبة الجمهورية الاسلامية بزيادة التعاون الثنائي في جميع المجالات"، مؤكدا على "موقف بلاده الداعم لوحدة العراق وامنه واستقراره ومهنئا بالانتصارات ونجاح عمليات تحرير المدن التي تخوضها القوات العراقية".

واشار روحاني، الى ان "العراق دولة مهمة في المنطقة وبامكانها لعب دور كبير في تحقيق الاستقرار واحلال السلام في المنطقة".

بدوره اعرب العبادي خلال اللقاء عن ارتياحه لتطور العلاقات بين البلدين والشعبين وحرص العراق على توسيع العلاقات الثنائية والتعاون ضد الارهاب والعمل على تحقيق الامن والاستقرار لشعوب ودول المنطقة والتوجه للتنمية الاقتصادية، كما استعرض الانتصارات الكبيرة التي تحققها القوات العراقية ببسالة منقطعة النظير ومساندة جميع العراقيين بمختلف انتماءاتهم لقواتهم بمختلف صنوفها ووحدة كلمة الشعب العراقي ضد الارهاب".

وكان العبادي وصل في وقت سابق من اليوم الثلاثاء إلى العاصمة الإيرانية طهران قادما من الرياض ضمن جولة إقليمية تشمل السعودية والكويت وإيران.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: