۱۰۷مشاهدات
دعت منظّمة “هيومن رايتس ووتش” كلاً من واشنطن ولندن وباريس لتعليق “جميع مبيعاتها من الأسلحة للمملكة السعودية”، وذلك “إلى أن تتوقّف عن شنّ غارات جويّة غير قانونيّة في اليمن، وتحقّق في الانتهاكات”.
رمز الخبر: ۳۱۴۵۶
تأريخ النشر: 23 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : قالت المنظمة، في بيان، إنَّه "طوال السنة الماضية، رفضت الحكومات التي تسلّح المملكة السعودية أدلةً دامغة على أنَّ الغارات الجويّة للتحالف قتلت مئات المدنيين في اليمن”، مضيفة "إذا استمرّت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في بيع الأسلحة لبلد يعلمون أنَّه يرتكب الانتهاكات، فقد يواجهون تهمة المشاركة في قتل المدنيين بشكل غير مشروع”.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: