۲۳۰مشاهدات
قال المحلل والباحث الأكاديمي فريدريك فيري، بأنّ المواطنين الشيعة في السعوديّة لم ينضموا إلى ما وصفه ب”موجة الوطنيّة السّنيّة” التي رحّبت بتدخّل السعوديّة عسكرياً في اليمن.
رمز الخبر: ۲۸۱۵۸
تأريخ النشر: 25 May 2015
شبكة تابناك الإخبارية : بحسب فيري، المتخصص في شؤون السعودية في مؤسسة كانيغي للسلاك، فإنّ السلفيين المتشددين في السعودية يعتبرون "شيعة البلاد” بمثابة "طابور خامس” داخل السعودية يعمل لصالح "المتمردين الحوثيين” على حدّ تعبيره. 
 
وقال فيري بأنّ هذا السياق يفضي إلى توقّع وقوع "هجمات على الشيعة”، مضيفاً "مع الأسف، لم تكن إلا مسألة وقت”.
يُشار إلى أنّ الإعلام السعوديّ شن هجوماً عنيفاً على إيران والحوثيين على خلفيات مذهبية، وشهدت الصحافة الرسمية نزوعا طائفيا، ترافق مع مواقف وتغريدات لرجال دين مقرّبين من الحكم السعودي عمدت إلى تكفير الشيعة وشككت في ولائهم الوطني.
رایکم
آخرالاخبار