۳۴۶مشاهدات
وأعلن البريمي أن الارهابيين وميليشيات هادي يحاولان تفجير الاماكن العامة والمشافي وخزائن البنك اليمني للانشاء مشيرا أن حركة أنصارالله تمكنت بقمع هؤلاء المرتزقة في مدينة تعز.
رمز الخبر: ۲۷۶۷۲
تأريخ النشر: 03 May 2015
شبكة تابناك الاخبارية: كشف القيادي في حركة أنصار الله، علي محسن البريمي، عن أن السعودية كانت تسلح الارهابيين قبل شهور من عدوانها على اليمن مضيفا أن الحركة وبمساندة الجيش واللجان الثورية كشفت عن شحنات أسلحة من السعودية إلى اليمن عبر الحدود البرية.

وفي تصريح لوكالة انباء فارس قال البريمي أن الحركة قبضت على عشرات من الصواريخ والدبابات وحتى الطائرات المروحية التي كانت متجهه الى الارهابيين و ميليشيات هادي الى مدينة عدن.

وأضاف القيادي في حركة أنصارالله أن السعودية هي مصدر الارهاب ودعم الارهابيين في اليمن والشعب اليمني سيقف أمام هذا العدوان معتبرا أن السعودية متهمة بالتدخل في الشأن اليمني عبر دعم الارهابيين والمرتزقة وعدوانها على البلاد.

وأعلن البريمي أن الارهابيين وميليشيات هادي يحاولان تفجير الاماكن العامة والمشافي وخزائن البنك اليمني للانشاء مشيرا أن حركة أنصارالله تمكنت بقمع هؤلاء المرتزقة في مدينة تعز.

اللجان الثورية سيطرت على معظم المناطق في عدن
من جهة أخرى، قال اللواء ريان الليث أن الجيش اليمني وبمساندة اللجان الثورية سيطر على معظم المناطق في عدن وأن الجيش بمساندة حركة أنصارالله حاصر الارهابيين قرب مطار اليمن مضيفا أن الجيش يسيطر على مطار عدن.

ونشبت اشتباكات عنيفة منذ الاسبوع الماضي بين قوات الجيش بمساندة اللجان الثورية وميلشيات هادي المدعومة من السعودية على مشارف مدينة عدن وتمكنت القوات الشعبية التابعة لحركة أنصارالله من السيطرة على معظم المناطق في عدن.

وأفاد المصدر العسكري بأن اللجان الثورية حاصرت الارهابيين وما بقي منهم في عدة مناطق من جميع الجهات بعد الاشتباكات العنيفة التي جرت اليوم.

ونفى المصدر العسكري في تصريح النبأ الذي تناقلته الجزيرة وقال: أن هذا الخبر كذب ومايريده هذا الاعلام المزيف المأجور و غيره ايقاف و قمع الثورة السلمية اليمنية.

وكانت الجزيرة صرحت أن ميليشيات هادي سيطر على معظم مطار عدن و حاصر اللجان الثورية والجيش في المطار موضحة بأن جماعة هادي يحاصرون القوات الشعبية في عدن من جميع الجهات.

اليونيسف: الوضع الإنساني صعب للغاية ويتجه نحو الكارثة في اليمن
من جهة أخرى، لفت المتحدث بإسم منظمة اليونيسف محمد الأسعدي الى ان الوضع الإنساني صعب للغاية ويتجه نحو الكارثة في اليمن، موضحا ان لا كهرباء ولاماء ولا وقود وتراجع عدد المخابز العاملة في معظم المدن.

واشار في حديث، الى ان الكثير من العائلات محاصرة في بيوتها وخاصة في عدن حيث الإشتباكات متواصلة.
 
النهاية
رایکم