۱۸۶مشاهدات
من جهة أخرى، قالت "يونيسف" إنها قادرة على تأكيد أن 140 طفلاً على الأقل "تم تجنيدهم من قبل الجماعات المسلحة منذ بدء تصاعد أعمال العنف".
رمز الخبر: ۲۷۵۱۱
تأريخ النشر: 25 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" أن 115 طفلاً يمنياً قتلوا منذ بدء العدوان السعودي على اليمن.

ويواصل طيران العدوان السعودي غاراته  على اليمن وذلك بعد ثلاثة أيام من إعلان الرياض انتهاء "عاصفة الحزم" التي أطلقتها في 26 آذار الماضي.

وقال المتحدث باسم "يونيسف" كريستوف بوليراك في لقاء مع صحافيين اليوم إن "115 طفلاً على الأقل قتلوا و172 آخرين أصيبوا بتشوهات" منذ 26 آذار الماضي، موضحاً أنه "من أصل هذا العدد، سقط 64 طفلاً في الغارات الجوية و26 آخرون في ذخائر غير منفجرة أو ألغام، و71 في شمال اليمن، و44 في جنوبه".

لكن بولييراك أكد أن الحصيلة الحقيقية للضحايا من الأطفال تبقى أكبر من ذلك في الواقع، لأن "عمليات التدقيق لا تزال جارية".

من جهة أخرى، قالت "يونيسف" إنها قادرة على تأكيد أن 140 طفلاً على الأقل "تم تجنيدهم من قبل الجماعات المسلحة منذ بدء تصاعد أعمال العنف".

وتواصلت غارات العدوان السعودي اليوم الجمعة، على اليمن مستهدفة معسكراً للحوثيين قرب تعز، بعد ليلة عنيفة من المعارك، بحسب سكان.

وبعد ثلاثة أيام من إعلان الرياض انتهاء "عاصفة الحزم"، استهدف العدوان السعودي معسكر وحدة موالية لجماعة "أنصار الله" قرب مدينة تعز ومواقع أخرى في مدينة عدن ووفي منطقة صرواح في محافظة مأرب، فيما اندلعت معارك عنيفة بين الحوثيين وميليشيات الرئيس اليمني المتراجع عن استقالته عبد ربه منصور هادي في مناطق متفرقة جنوب اليمن.

المصدر: السفير
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: