۳۰۴مشاهدات
وأضاف الصائغ الموصلي، أن "داعش جلب جهازاً رقمياً حديثاً لفحص الذهب والكشف عن عياره، قبل وسمه بشعاره"، مبيناً أن "التنظيم يتقاضى مئة دينار عراقي لكل غرام الذهب الذي يقوم بوسمه".
رمز الخبر: ۲۶۶۶۸
تأريخ النشر: 08 March 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اشتكى صاغة موصليون، أمس السبت، من قيام داعش على إجبارهم على وسم بضاعتهم بشعاره (د.س) وتقاضي ضريبة جديدة عن ذلك مقدارها مئة دينار عن كل غرام ذهب.

وقال الصائغ أبو يونس، في حديث إلى (المدى برس)،تابعته وكالة نون الخبرية إن "تنظيم داعش أمر صاغة الموصل، بمراجعة أحد مقراته لوسم القطع الذهبية التي يتاجرون بها، بشعار د.س الذي يرمز إلى ما يسمى بالدولة الإسلامية".

وأضاف الصائغ الموصلي، أن "داعش جلب جهازاً رقمياً حديثاً لفحص الذهب والكشف عن عياره، قبل وسمه بشعاره"، مبيناً أن "التنظيم يتقاضى مئة دينار عراقي لكل غرام الذهب الذي يقوم بوسمه".

ويذكر أن تنظيم داعش، يعاني من أزمة مالية نتيجة فقدانه السيطرة، أو تدمير، الكثير من الحقول النفطية التي استولى عليها في العراق وسوريا، أو عدم تمكنه من تسويق ما يسرقه منها، ما أدى إلى لجوئه لوسائل أخرى لتمويل نشاطاته "الإرهابية".

وكان داعش قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (405 كم شمال العاصمة بغداد) في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، وامتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى وغيرها من المناطق العراقية، وأن القوات الأمنية وطيران التحالف الدولي، تواصلان تصديهما له بمساعدة الحشد الشعبي وأبناء العشائر.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار