۵۲۶مشاهدات
وتقوم الوسائل الحالية لكشف المتفطرة السلية، وهي البكتيريا المسؤولة عن السل، على فحوص للدم أو تحاليل مجهرية غير موثوقة بالكامل، وتتطلب تأكيدات ميكروبيولوجية قد تستغرق أسابيع عدة.
رمز الخبر: ۲۱۵۰۶
تأريخ النشر: 27 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أعلن باحثون تطوير اختبار تنفسي أولي للكشف السريع عن أكثرية حالات الإصابة بالسل، على ما ورد في مقال نشرته مجلة العلمية.

ولم يختبر هذا الفحص الطبي حتى الساعة إلا في المختبر وعلى أرانب.ويسمح الاختبار بكشف الإصابة بأنواع من السل تظهر حساسية على "الإيزونيازيد"، وهو من أكثر المضادات الحيوية رواجا في العلاج ضد السل.

وتقوم الوسائل الحالية لكشف المتفطرة السلية، وهي البكتيريا المسؤولة عن السل، على فحوص للدم أو تحاليل مجهرية غير موثوقة بالكامل، وتتطلب تأكيدات ميكروبيولوجية قد تستغرق أسابيع عدة.

وطور باحثون في جامعة نيو مكسيكو في الولايات المتحدة اختبارا تنفسيا قادرا على كشف وجود البكتيريا المتفطرة السلية الحساسة على الايزونيازيد بفضل تحليل لهواء الزفير لدى الأشخاص، بالاستعانة بتقنية مطيافية الكتلة التي تسمح بكشف الجزيئات وتحديد نوعها عبر قياس حجمها.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار