۴۵۷مشاهدات
وفي نهاية الشريط عرض شخص آخر محتجز رهينة وقال الرجل الملثم إنه سيقتله إذا استمر كاميرون في دعم الحرب على تنظيم داعش.
رمز الخبر: ۲۱۲۴۰
تأريخ النشر: 14 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أعلن تنظيم "داعش" في شريط بثه على الإنترنت الأحد أنه ذبح موظف الإغاثة البريطاني ديفيد هينز، وهدد بقتل رهينة بريطاني آخر إذا استمرت لندن بدعم الحرب ضده.

كما هدد مسلحو تنظيم داعش الارهابي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون بـ"دفع ثمن وعده بتسليح قوات البشمركة الكردية" لمواجهتهم.

وقال رجل ملثم يرتدي زيا أسود بلكنة بريطانية وهو واقف خلف هاينز الذي كان راكعا على ركبتيه ويرتدي حلة برتقالية "هذا المواطن البريطاني سيدفع ثمن وعدك يا كاميرون للبشمركة بتسليحهم ضد داعش."

وفي نهاية الشريط عرض شخص آخر محتجز رهينة وقال الرجل الملثم إنه سيقتله إذا استمر كاميرون في دعم الحرب على تنظيم داعش.

ولم يتسن التأكد بشكل فوري من صحة هذا الشريط، ولكن الفيديو المنشور يشبه فيديو آخر تم فيه عرض مشاهد إعدام الصحفيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف الشهر المنصرم.

وخطف هاينز (44 عاما)، وهو أب لاثنين من بيرث في اسكتلندا، العام الماضي أثناء عمله لصالح وكالة "أكتيد" الفرنسية.

من جانبه  توعد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بملاحقة قتلة هينز و"تقديمهم للعدالة مهما طال الزمن".

وقال كاميرون في بيان نشرته رئاسة الوزراء في بريطانيا إن "هذه جريمة قتل خسيسة ومروعة لموظف إغاثة بريء. إنه عمل من أعمال الشر المحض. قلبي مع عائلة ديفيد هينز الذي أبدى شجاعة وصبرا غير عاديين طوال هذه المحنة".

من جهته أدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشدة "القتل الوحشي" لموظف الإغاثة البريطاني من قبل تنظيم داعش.

وقال أوباما في بيان إن "الولايات المتحدة تشارك الليلة صديقنا وحليفنا الوثيق الحزن والتصميم" وأضاف: "سنعمل مع المملكة المتحدة وائتلاف عريض من الدول من المنطقة ومن كل أنحاء العالم لجعل مرتكبي هذا العمل البشع يمثلون أمام العدالة ولتدمير هذا التهديد لشعوب بلادنا والمنطقة والعالم."

النهاية
رایکم