۲۷۰مشاهدات
أعلن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر، أنه يفضل كتابة رسائله وإرسالها بالبريد العادي بدلا من استخدام البريد الالكتروني خوفا من التجسس عليه من قبل وكالات الاستخبارات الأميركية.
رمز الخبر: ۱۸۵۹۱
تأريخ النشر: 24 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية : قال كارتر (89 سنة)، لشبكة "ان بي سي" الأميركية "خالجني شعور بأن اتصالاتي مراقبة على الأرجح"، مضيفا "وعندما أريد الاتصال بمسؤول أجنبي بشكل خاص أكتب بنفسي رسالتي وأودعها في مكتب البريد وأرسلها".

وأوضح أنه يفعل ذلك "لأنني أعتقد بأنني في حال وجهت رسالة الكترونية فستراقب".

وردا على سؤال حول موقفه من سياسة الرئيس الحالي باراك أوباما من ممارسات وكالة الأمن القومي خصوصا في مجال التجسس على الاتصالات، انتقد كارتر السياسة "الخارجة عن أية قواعد التي تنتهجها وكالات الاستخبارات الأميركية".

وكان الرئيس باراك أوباما قد اقترح في كانون الثاني/يناير الماضي إعادة النظر في برامج وكالة الأمن القومي، إلا أن أي تغيير في هذا المجال لا بد أن توافق عليه الوكالة والكونغرس قبل اعتماده.

واضاف ايضا ان "أوباما لم يطلب نصيحته في التعاطي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين"، مشيرا الى ان "الرؤساء السابقين لطالما اتصلوا بي".

يشار إلى ان كارتر هو الرئيس الـ39 للولايات المتحدة، وهو يروج كتاباً جديداً تحت عنوان " Call to Action".


رایکم