۲۶۲مشاهدات
السيد عمار الحكيم:
التحديات الداخلية هي اخطر التحديات التي تواجهنا اليوم، والصحوة الاسلامية في بعض البلدان واجهت ازمة انعدام الرؤية السياسية.
رمز الخبر: ۱۸۴۲۳
تأريخ النشر: 11 March 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم أن هناك تحديات كبرى تواجه الشعوب والمسملين، موضحا أن التحديات الداخلية هي اخطر التحديات التي تواجه شعوبنا اليوم.

وقال السيد عمار الحكيم خلال كلمته في الملتقى الدولي لدور العالم الإسلامي في هندسة القوى العالمية، إن الامام الخميني (قدس) كان قد أسس للصحوة السلامية، وأن "في هذا العصر المتسارع في احداثه نجد تحديات كبرى تواجهها الشعوب والمسلمون".

واضاف ان هناك عدم جهوزية لدى الاغلبية من المسلمين للتعاطي مع الصحوة الاسلامية، موضحا أن الاندماج مع العالم الجديد يتطلب رؤية جديدة لمفاهيمنا الاصيلة لبناء جذور التواصل مع العالم.

وتابع السيد الحكيم: التحديات الداخلية هي اخطر التحديات التي تواجهنا اليوم، والصحوة الاسلامية في بعض البلدان واجهت ازمة انعدام الرؤية السياسية.

وصرح بان الصحوة الاسلامية مطالبة بتقديم النموذج الناضج وليس بالضرورة المنتصر، ويجب ان لا تتحول الصحوة الاسلامية الى كبوة تراجعية، والصحوة الاسلامية لن يوقفها احد لكنها ستتوقف بنفسها اذا لم تستجب لمتطلبات المرحلة.

وقال السيد عمار الحكيم إن الغرب لم يتقدم علينا بالمعرفة وانما تقدم بادارته لمعارفه وطاقاته.

كما اشار السيد الحكيم في كلمته الى إن العراق مثل محطة مهمة من محطات الصحوة الاسلامية، وانه يقوم اليوم بدور كبير في مواجهة القوى التكفيرية.

النهاية

رایکم