۳۳۸مشاهدات
وحول آخر التطورات على الساحة السورية بحث صالحي مع نظيره السوري المحاور المدرجة في المبادرة التي طرحها الرئيس السوري بشار الأسد.
رمز الخبر: ۱۱۱۹۰
تأريخ النشر: 10 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: أشاد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي خلال اتصال هاتفي مع نظيره السوري وليد المعلم بالجهود التي بذلتها سوريا للإفراج عن الزوار الإيرانيين الـ48.

وثمّن صالحي مساعي الحكومة السورية للإفراج عن الإيرانيين المحتجزين الذين تم إختطافهم من قبل الجماعات المسلحة في سوريا منذ آب/أغسطس الماضي. 

وكان مسلحون إختطفوا في الـ 4 من أغسطس الماضي 48 زائرا إيرانيا في منطقة السيدة زينب عليها السلام في ريف دمشق. 

وحول آخر التطورات على الساحة السورية بحث صالحي مع نظيره السوري المحاور المدرجة في المبادرة التي طرحها الرئيس السوري بشار الأسد. 

من جهته أعرب وليد المعلم عن سروره بنجاح المساعي التي بذلت للإفراج عن الزوار الإيرانيين، مؤكداً أن ما قامت به دمشق يأتي في سياق تمتين أواصر الأخوة بين البلدين. 

كما عبّر وزير الخارجية السوري عن تقديره البالغ حيال المواقف المبدأية للجمهورية الإسلامية الإيرانية من الأزمة السورية ووقوف طهران الى جانب سوريا لحل الأزمة القائمة فيها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: