۴۰۶مشاهدات
منوتشهر متكي:
وصرح بان الدول المستقلة تواجه اليوم الاستعمار الجديد لان الدول الاستعمارية، شكلت مؤسسات لتربية القادة الذين يخدمون مصالحهم في الدول المستقلة حديثا وركزوا نشاطاتهم على ايجاد قادة لهذه الدول.
رمز الخبر: ۱۰۲۵۱
تأريخ النشر: 06 November 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قال وزير الخارجية الايراني السابق منوشهر متكي ان حقوق الانسان التي تتذرع بها اميركا في الوقت الحاضر تخضع لتحكيم الرأي العام العالمي الذي ازدادت لديه مشاعر الكراهية لقادتها.

واضاف متكي أمس الاثنين في كلمة امام طلاب جامعة تبريز (شمال غرب)، ان اميركا ليست الان البلد النموذجي ومحط آمال الشبان، موضحا بان النظام المالي والاقتصادي والسياسي والاجتماعي والديمقراطية وحقوق الانسان في هذا البلد اصبحت تخضع لتحكيم الرأي العام العالمي.

واشار الى الاستطلاع الذي اجري قبل 30 عاما حول اميركا وقال: في ذلك الوقت اعتبر 80 بالمائة من الذين تم استطلاع آرائهم وغالبيتهم من شريحة الشباب، بان اميركا مثالا وانموذجا يحتذى بها، اما الاستطلاعات الحالية فقد كشفت عن كراهية 80 بالمائة من الناس لقادة اميركا.

وصرح بان الدول المستقلة تواجه اليوم الاستعمار الجديد لان الدول الاستعمارية، شكلت مؤسسات لتربية القادة الذين يخدمون مصالحهم في الدول المستقلة حديثا وركزوا نشاطاتهم على ايجاد قادة لهذه الدول.

وقال متكي ان الدول الاستعمارية لم تكتف بهذا الامر فقط بل سعت ايضا الى وضع نظام جديد لتحكم بما تشاء في الدول المستهدفة وتعرف كل الانظمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الدول على اساس النظام العالمي الجديد.

واكد وزير الخارجية الايراني السابق ان الثورة الاسلامية قالت "لا" للنظام العالمي الجديد لانه نظام مفروض واحادي الجانب ويستند الى تعريفات المستعمرين ويسعى الى تمرير مصالحهم ولازالت تصر على هذا الامر.

رایکم