۴۱۲مشاهدات
واعتبر شعيب ان ايران تسعى اليوم جاهدة وهي صادقة في ذلك لايجاد حل يرضي كافة الاطراف في سوريا على اساس الحفاظ على السيادة والوحدة السورية، وذلك في وقت تدعو السعودية وغيرها الى التدخل الخارجي وتضع اشتراطات مسبقة للحل.
رمز الخبر: ۹۷۵۷
تأريخ النشر: 20 September 2012
شبکة تابناک الأخبارية: شدد المحلل السياسي السوري حسام شعيب على ان هناك توجها ونظرة متفائلة على المستوى الرسمي والشعبي بسوريا بالجهود الايرانية لحل الازمة التي تعصف بسوريا منذ اكثر من عام.

واشاد شعيب بالجهود التي تبذلها الجمهورية الاسلامية لايجاد حل سياسي للازمة في سوريا، واكد ان نظرة الشعب والحكومة في سوريا متفائلة جدا للجهود الايرانية، معتبرا ان "ايران تثبت اليوم انها جزء من الحل في سوريا على اساس مصلحة الشعب وحفظ سيادة وحدة سوريا".

وقال الكاتب والمحلل السياسي السوري ان "لقاء وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي والمسؤوليين السوريين وعلى رأسهم الرئيس بشار الاسد يأتي استكمالا لما تقوم به ايران من جهود منذ بداية الازمة السورية، والذي بلغت ذروتها في قمة طهران لدول حركة عدم الانحياز، وما قدمت من مبادرة الى جانب المبادرة المصرية".

واضاف شعيب ان "ايران تجاوزت تقديم اي من المبادرات على الاخرى وذلك ان الهدف هو حل الازمة السورية بالدرجة الاولى"، مؤكداً ترحيب المسؤولين السوريين بزيارة صالحي وما طرح من افكار ايران ورؤيتها لحل الازمة ومقترحها لارسال مراقبين من قبل الرباعية الى سوريا لمراقبة وقف اطلاق النار.

وشدد شعيب على ان هناك توجها ونظرة متفائلة على المستوى الرسمي والشعبي بالجهود الايرانية لحل الازمة السورية، خاصة ان ايران تعمل لمصلحة الشعب السوري اكثر من الاخرين الذين تبين انهم اطراف في الازمة وجزء من المشكلة وليس الحل.

واعتبر شعيب ان ايران تسعى اليوم جاهدة وهي صادقة في ذلك لايجاد حل يرضي كافة الاطراف في سوريا على اساس الحفاظ على السيادة والوحدة السورية، وذلك في وقت تدعو السعودية وغيرها الى التدخل الخارجي وتضع اشتراطات مسبقة للحل.
رایکم