۳۷۷مشاهدات
واكد مهمان برست ان الحكومة الكندية بذلت مساع حثيثة للحد من انعقاد قمة دول حركة الانحياز بطهران الا ان محاولاتها باءت بالفشل بفعل تجاهل الدول والشخصيات الدولية لها.
رمز الخبر: ۹۵۸۶
تأريخ النشر: 08 September 2012
شبکة تابناک الأخبارية: أكد المتحدث باسم الخارجية الايراني رامين مهمان برست في معرض رده على التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الكندي، ان الحكومة الكندية الحالية برئاسه السيد 'استيفن هاربر' معروفة بالتطرف في سياستها الخارجية التي تعتبر امتثالا للسياسات التي يمليها الكيان الصهيوني والحكومة البريطانية.

وقال مهمان برست: ان الاجراءات المتعددة والعدائية التي اتخذتها هذه الحكومة ضد الشعب الايراني والجالية الايرانية المقيمة في كندا كاغلاق قسم التاشيرات في السفارة الكندية بطهران وغلق الحسابات المصرفية للرعايا الايرانيين المقيمين في كندا ومنع نقل الاموال الى طلبه الجامعات الايرانية في كندا هي من ضمن هذه السياسات.

واضاف: ان التصرفات العدائية التي تقوم بها الحكومة العنصرية الكندية الحالية هي في الحقيقة امتثال للسياسات التي يمليها الكيان الاسرائيلي والحكومة البريطانية .

واكد مهمان برست ان الحكومة الكندية بذلت مساع حثيثة للحد من انعقاد قمة دول حركة الانحياز بطهران الا ان محاولاتها باءت بالفشل بفعل تجاهل الدول والشخصيات الدولية لها.

واضاف ان اغلاق الحكومة الكندية لسفارتها في طهران يعد استمرارا لسياسات حكومة 'هاربر' المعادية لايران وردة فعل متسرعة ازاء الفشل السافر لهذه الحكومة ازاء نجاح قمة طهران.
رایکم
آخرالاخبار