۵۷۱مشاهدات
واشار مساعد المندوب الاممي الايراني الى اختيار الاخضر الابراهيمي لمنصب مندوب الامم المتحدة الخاص وتجربته الواسعة في معالجة الملفات الحساسة للتوصل الى حل سلمي وشامل للاوضاع في سوريا.
رمز الخبر: ۹۵۵۷
تأريخ النشر: 05 September 2012
شبکة تابناک الأخبارية: أعلن مساعد مندوب ايران لدى الامم المتحدة اسحاق ال حبيب استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتسهيل مهمة المبعوث الدولي في سوريا الاخضر الابراهيمي.

وانتقد ال حبيب في اجتماع للجمعية العامة لمناقشة اخر التطورات في سوريا حضره الامين العام للامم المتحدة والمبعوث الدولي في سوريا الاخضر الابراهيمي، انتقد خلال كلمته بعض الدول التي تمارس دورا تخريبيا في سوريا، داعيا الى الاهتمام الجاد لجميع الاطراف في المنطقة والعالم للخروج بحل سياسي سلمي للازمة السورية.

واشار مساعد المندوب الاممي الايراني الى اختيار الاخضر الابراهيمي لمنصب مندوب الامم المتحدة الخاص وتجربته الواسعة في معالجة الملفات الحساسة للتوصل الى حل سلمي وشامل للاوضاع في سوريا.

وقال ان "الجمهورية الاسلامية على استعداد لبذل الجهود في المساعدة كما كانت عليه مع كوفي عنان لحل الازمة".

واضاف ان "الجمهورية الاسلامية تدعم ايجاد مسار سياسي سلمي بعيدة عن سياسة التمييز بحكومة سورية وتبدي استعدادها للعب دور بناء".

وتابع ان "هذا السبيل كفيل بايجاد مصالحة وطنية على صعيد واسع تضمن التلاحم الشعبي وحماية التربة السورية".

وقال المسؤول الايراني ان "استمرار اعمال العنف وتبادل الاتهامات لن تفقد التوصل الى الحل وحسب وانما تؤدي بالتالي الى اشعال الاوضاع، ولولا الاعمال التخريبية لكنا سنعثر على الحد الادنى من الحل في هذا البلد".

وشدد ال حبيب على "الخطوات الجادة التي يقوم بها اللاعبون الدوليون وفي المنطقة" بما لديهم من نفوذ في هذا المحور الحساس و"ما يتطلبه من تحركات يقودها السوريون انفسهم عبر الحل السلمي".
رایکم