۳۸۷مشاهدات
"ان استراتیجیة الاحتواء والحرب الاعلامیة وتنظیم العصیان المدني، تعتبر محاور الاستراتیجیة الامیركیة الجدیدة ضد الجمهوریة الاسلامیة".
رمز الخبر: ۸۲۷۶
تأريخ النشر: 27 May 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اكد مساعد شؤون التنسیق في ممثلیة قائد الثورة الاسلامية الايرانية في الحرس الثوري العمید محمد حسین سبهر، ان الحرب الناعمة هي الاستراتیجیة الاهم المعلنة من قبل امیركا لمواجهة الجمهوریة الاسلامیة.

واوضح سبهر ان العشرات من مؤسسات الابحاث الامیركیة وصلت الى نتیجة مشتركة وهي عدم جدوى مختلف الاسالیب في مواجهة ایران، واللجوء الى حرب ناعمة واسعة وهجمة ثقافیة شاملة.

واضاف: "ان استراتیجیة الاحتواء والحرب الاعلامیة وتنظیم العصیان المدني، تعتبر محاور الاستراتیجیة الامیركیة الجدیدة ضد الجمهوریة الاسلامیة".

واشار سبهر الى ان مؤسسات الابحاث الامیركیة اوصت بلادها بتغییر استراتیجیة الحرب العنیفة الى الحرب الناعمة فی مواجهة ایران.

وتابع: "ان الاشاعة الممنهجة والمنظمة للفساد والمخدرات واستخدام احدث خطط الحرب النفسیة، یعد جانبا من السیناریو المخطط له في هذه الحرب"، مؤكدا ان تعزیز الفطنة والوعي لدى الشباب في معرفة مختلف ابعاد الحرب الناعمة، سیلحق الذل والهزیمة بالاعداء في هذه الجبهة ایضا.
رایکم
آخرالاخبار